وزارة الشؤون

القوى العاملة: مخاطبة "التجارة" لإلغاء التراخيص التجارية الوهمية

اكد نائب المدير العام للاستقدام والاستخدام بهيئة القوى العاملة احمد الموسى إن الحملات التفتيشية لفرق التفتيش مستمرة وعلى فترتين صباحية ومسائية لافتا الى إن فرق التفتيش تعاود التفتيش على المنشأة وفق القانون بعد خمسة أيام  وفي أوقات الدوام المختلفة.

وأشار الموسى في تصريح صحافي له خلال قيام فرق عمل للتفتيش على المؤسسات في كافة المحافظات والتأكد من وجود الكيان التجاري فعليا أو لا ، أنه في حال الكشف ان هذه المنشآت غير قائمة فعليا ستقوم الفرق باتخاذ كل الإجراءات القانونية والعمل على إعداد تقارير ترفع للهيئة ويتم اتخاذ اللازم في شأنها، كاشفا عن توجه لدى الهيئة إلى مخاطبة وزارة التجارة في شأن هذه المنشآت لإلغاء ترخيصها بالاضافة الى احالة ملفات إلى التحقيقات.

وافاد الموسى ان الهيئة تمنح للعمالة فترة زمنية لتعديل وضعها لتقوم بالتحويل الى مكان اخر  وفق قانون العمل يمنح فترة زمنية للتحويل من تاريخ إلغاء الملف، فيما باشرت هذه الفرق عملها على مستوى محافظات الكويت وقد قام صباح اليوم  كل من نائب المدير العام للموارد البشرية ونائب المدير العام لحماية القوى العاملة بالإنابة عبدالله  المطوطح ونائب المدير العام لقطاع الاستقدام والاستخدام احمد الموسى في مرافقة فرق عمل كل من محافظة حولي ومحافظة العاصمة في جولات تفتيشية شملت العديد من المجمعات التجارية المخصصة للإيجار مكاتب للشركات والمؤسسات.

في حين كشف نائب مدير عام هيئة القوى العاملة عبدالله المطوطح ان فرق التفتيش  تقوم بجولات صباحية ومسائية وأثناء ساعات الدوام للتأكد من قيام المنشأة وفي حال عدم وجود إي شخص  تقوم الفرق التفتيش بتسجيل الرقم المدني والترخيص بحبث يتم التدقيق فيها لتأكد من المعلومات وهل من عمالة مسجلة على هذه المؤسسات ام لا ؟ وبعدها يرفع التقارير لاتخاذ الإجراءات اللازمة وفق تعليمات من مدير عام الهيئة جمال الدوسري في القضاء على هذه الظاهرة التي تسئ إلى سمعة الكويت.

وشدد على ان الحملات  مستمرة حتى النهاية ولا تهاون في شأن هذه المظاهر وهي إحدى الخطوات المتخذة من قبل الهيئة لمكافحة كافة أشكال  المتاجرة في الاقامات.

وعن مصير العمالة المسجلة على هذه الشركات المخالفة قال المطوطح " نقوم بحصر تلك العمالة والتاكد من تواجدها في البلاد ويتم معالجة وضعها وفقا للقانون واعطائها مدة زمنية للتحويل.

 

×