الابراهيم خلال زيارة محطة الزور

الوزير الابراهيم: إضافة ألف ميغاواط الى الشبكة بعد توسعة محطتي الزور والصبية قبل الصيف

قال وزير الأشغال العامة وزير الكهرباء والماء م.عبد العزيز الابراهيم ان الجولة التي قام بها صباح اليوم على محطة الزور الجنوبية تعد من ضمن الجولات التفقدية على مشاريع التوسعة التي تقوم الوزارة بتنفيذها في محطاتها بهدف الوقوف على سير العمل والتأكد من متابعة الخطط والبرامج التي تسمح بإدخال المحطة الى الخدمة كما هو متفق عليه قبل الصيف المقبل.

ولفت الابراهيم إلى أن "مشروع التوسعة لمحطة الزور الجنوبية بوحدة غازية بقدرة 500 ميغاواط سيتم اضافتها الى الشبكة قبل موسم الذروة بعد اجراء التشغيل التجريبي عليها قريبا، بالاضافة الى وحدة أخرى في محطة الصبية يجري العمل على تنفيذها وفق البرنامج الموضوع لتضيف الى الشبكة 500 ميغاواط أخرى قبل الصيف المقبل".

واشار الى انه بالاضافة الى مشاريع التوسعة من المتوقع أيضا دخول الوحدة الأولى من المرحلة الأولى في محطة الزور الشمالية التي ينفذها جهاز المبادرات بقدرة 230 ميغاواط حيث تجاوزت نسبة الانجاز فيها  الـ 70%  لتدخل الى  شهر يوليو المقبل.

وشدد الابراهيم على ان «وجود وفر في الطاقة الكهربائية لا يعني ان نتمادى في صرف الطاقة"، مشيرا إلى أن «التوفير يعني توفير الوقود والأموال ويساهم في زيادة العمر الافتراضي للمعدات".

من جانبه اكد الوكيل المساعد لمشاريع محطات القوى الكهربائية وتقطير المياه في وزارة الكهرباء والماء م.اياد الفلاح أن الزيارة تفقدية لمشروع زيادة الطاقة الانتاجية لمحطة الزور الجنوبية والتي تقدر 500 ميغاواط التي تدفقها احدى الشركات المحلية بدء من شهر مايو الماضي وانه من المتوقع بداية تشغيلها قبل الصيف المقبل.

وأكد الفلاح أن "الانتاج الكلي بعد الاضافة سيبلغ 15 الف ميجاواط، مشيرا الى أن توقعات الوزارة للعام المقبل لحجم الاستهلاك ستنخفض من 8٪ لتتراوح ما بين 2 الى 3٪ قياسا بالعامين الماضين حيث ساهمت عدة اجراءات بتخفيض نسبة الزيادة سنويا بتعليمات الوزير عبد العزيز الابراهيم ووكيل الوزارة احمد الجسار سواء بزيادة التحصيل او السياسة الترشيدية التي استجاب لها المواطنون والمقيمون على حد سواء"، موضحا أن نسبة الإستهلاك القصوى العام الماضي بلغت 12300 ميغاواط متوقعا ألا تتجاوز الزيادة بالاستهلاك 3٪.

وعن مشاريع التوسعة التي تتجه الوزارة نحو تنفيذها لفت الفلاح إلى أن «الوزارة تعمل حاليا على طرح عدة مشاريع بمجموع انتاجي قدره 2000 ميغاواط والتي تتمثل في 4 مشاريع أغلبها ستكون في محطة الصبية التي تسع أرضها لمشاريع مشابهة بحيث تم طرح 4 مناقصات ترتبط بتلك المشاريع تم طرحها في لجنة المناقصات"، مشيرا الى ان «جهاز المبادرات ايضا يعد لطرح عدة مشاريع ومنها مشروع المرحلة الثانية للزور الشمالية ومشروع الخيران المرحلة الأولى ومشروع العبدلية سيتم الاعلان عن مستندات تأهيل لمشروعي الزور والخيران خلال الشهر الحالي او فبراير المقبل".

وحول مشاريع الطاقة الشمسية على أسطح المباني الحكومية بعد نجاح تجربة وزارتي الأشغال والكهرباء قال الفلاح "أثبتت التجربة نجاحها وتعمل منذ مايو الماضي بقدرة عالية وبالتالي فان الوزارة تدرس مشروع تركيب ألواح شمسية على خزانات مياه الوزارة في عشرين موقعا بكافة مناطق الكويت في استغلال المساحة الكبيرة لتلك الخزانات"، مشيرا الى انه "من المتوقع إنتاج 300 ميغاواط عبر هذه الألواح"، موضحا أن "الوزارة تقوم حاليا بإنشاء مخازن في منطقة صبحان وعددها 6 مخازن ستُدرج في مواصفات تركيب ألواح شمسية عليها يمكن ان تنتج بقدرة  3و5 ميغاواط ويتم دراسة العروض حاليا وسترسل الى لجنة المناقصات".