كتاب وزارة التجارة باغلاق شركة دار الوطن للصحافة

نواب في "الأغلبية": اغلاق الوطن نهج لاسكات صوت معارض وتم بطريقة تعسفية

تفاعل عدد من نواب الأغلبية البرلمانية المبطلة مع قرار وزارة التجارة بسحب ترخيص شركة دار الوطن للصحافة بسبب مخالفتها لقانون الشركات وخسارتها رأسمالها.

وقال النائب السابق وعضو الأغلبية المبطلة عبداللطيف العميري في حسابه في تويتر "إغلاق الوطن يعني بداية نهج جديد في إسكات أي صوت معارض بأساليب معيبة ومن يشمت اليوم سيأتيه الدور غدا ...وأكلت يوم اكل الثور الأبيض ..!!".

من جهته، قال النائب المبطل أسامة الشاهين "إغلاق أوسع صحيفة يومية انتشارا، بقرار "مسائي" دون إنذار أو إمهال، صادم ولا يسعد أي ساع من أجل الحرية والديمقراطية، رغم كل اختلافاتنا مع خطها".

وفي اتصال هاتفي مع قناة الوطن، قال النائب السابق عبدالرحمن العنجري معقباً على قرار إغلاق الوطن أنه تم بطريقة تعسفية تجاه الجريدة، مؤكداُ أن مثل هكذا قرار  له مغزى سياسي واضح.

وأضاف  العنجري أن اغلاق الوطن بسبب رأس المال.. ضحك على الذقون!! مؤكداً أن ما فعلته الحكومة مع الوطن سيرتد عليها.

من جانبه، قال عضو المجلس المبطل محمد الدلال إن تحويل الساحة الكويتية إلى ساحة صراع هو امر مؤسف، مؤكداً في الوقت نفسه أن الكويت أخفقت في مجال حريات الاعلام والتعبير عن الراي.

وأضاف: نعيش في مرحلة ضيق نفس واستمرار هذه العقلية التنفيذية الآن يعني استمرار خنق حرية التعبير، مشيراً إلى أن ما يحدث سيكون له آثار سلبية على الساحة الكويتية.