وزارة الصحة

الصحة: ناقشنا مع فريق الصحة العالمية مدى جاهزيتنا لمجابهة وباء ايبولا

بحث وفد من المكتب الإقليمي لشرق المتوسط التابع لمنظمة الصحة العالمية مع لجنة التوعية بالامراض المعدية بوزارة الصحة هنا اليوم الية التعامل التوعوي والاعلامي مع فيروس ايبولا وكيفية التصدي للاشاعات التي تنتشر حول هذا الموضوع.

وقالت رئيس المكتب الاعلامي بوزارة الصحة ورئيس لجنة التوعية بالامراض المعدية الدكتورة غالية المطيري في تصريح صحفي ان اللجنة ناقشت مع الفريق مدى جاهزيتها لمجابهة وباء ايبولا وآلية التعامل مع الاشاعات والخطط الاعلامية للرد عليها بالاضافة الى وضع آليات للتوعية الصحية تشمل جميع شرائح المجتمع.

واضافت ان الفريق اطلع على ما انجزته الوزارة من مواد توعوية مقروءة ومرئية ومسموعة بهذا الخصوص وناقش مع اللجنة الاستعداد الإعلامي للحديث عن ايبولا مع الجمهور العام والخطوات الواجب اتباعها في حال اكتشاف حالة إصابة بالمرض والتعامل الإعلامي مع الإشاعات والأخبار غير الصحيحة التي يمكن أن يتداولها الناس لاسيما من خلال قنوات التواصل الاجتماعي.

وذكرت ان الفريق ناقش مع اللجنة ايضا مجموعة من العناصر لقياس مدى جاهزية استعداد وزارة الصحة إعلاميا وحشد المجتمع لمجابهة المرض.

وقالت المطيري ان تقييم فريق المكتب الإقليمي لشرق المتوسط التابع لمنظمة الصحة العالمية لاجراءات وعمل المرافق المعنية في البلاد يمثل دعما كاملا من المنظمة لتعزيز جاهزية دولة الكويت لمواجهة فيروس إيبولا.

واوضحت أن الفيروس الخطير انتشر بشكل كبير في مناطق مثل غرب أفريقيا مبينة أن آخر إحصاءات منظمة الصحة العالمية تظهر أن عدد المصابين بالفيروس بلغوا حتى الان أكثر من 21 ألف شخص في حين سجلت المنظمة أكثر من 8 الاف حالة وفاة نتيجة الإصابة بالفيروس.

 

×