مدير إدارة العمل التطوعي في وزارة الدولة لشؤون الشباب فؤاد بوشهري

وزارة الشباب: دعم أي مبادرة شبابية من سن 14 إلى 34 لترغيب الشباب في العمل التطوعي

قال مدير إدارة العمل التطوعي في وزارة الدولة لشؤون الشباب فؤاد بوشهري إن العمل التطوعي يخلق روحا إيجابية على المستوى الفردي و المؤسسي، مبينا أن ظاهرة حب العمل من دون عائد مادي من قبل أفراد المجتمع الكويتي ظاهرة قديمة.

وأضاف في تصريح صحفي إن هذه الظاهرة تحتاج إلى رؤى واضحة و تنظيم حتى تكون هناك نقلة نوعية للعمل التطوعي و تدفع به إلى الأمام ليكون رديفا مهما في البناء و التنمية الاجتماعية في البلاد.

ومضى بوشهري قائلا  من هذا المنطلق تسعى إدارة العمل التطوعي في وزارة الدولة لشؤون الشباب إلى تجميع شتات العمل التطوعي تحت إطار قانوني واحد و تحديد ملامح العملية التنظيمية للعمل التطوعي، بالإضافة إلى غرس القيم الاجتماعية المرتبطة بالمواطنة الصالحة و استثمار طاقات الشباب ليكونوا شراك في التنمية.

وأضاف أن من أهداف الإدارة  العمل على تطوير قدرات المتطوعين و تدريبهم ليكون العمل التطوعي عملا احترافيا، و تنظيم و متابعة الأعمال التطوعية و العمل على عدم استغلالها لأغراض سياسية و طائفية.

وأكد بو شهري أن إدارة العمل التطوعي ترحب بأي تعاون مع مؤسسات البلاد المختلفة في المشاريع و المبادرات التطوعية، موضحا أن خلق الفرص التطوعية للشاب و دمجه مع مجاميع تطوعية من ضمن أوليات الإدارة.

وقال إن وزارة الدولة لشؤون الشباب ستدعم أي مبادرة شبابية متميزة يقدمها أي شاب وشابة من السن 14 إلى 34 تسهم في ترغيب الشباب في العمل التطوعي وتدريب المتطوعين.

 

 

×