جانب من توزيع المساعدات

الهلال الاحمر الكويتي: توزيع مساعدات على 1100 أسرة من اللاجئين السوريين بالأردن

وزع فريق ميداني لجمعية الهلال الاحمر الكويتي طرودا غذائية وصحية وتمر وبطانيات لنحو 1100 اسرة من اللاجئين السوريين المقيمين بمدينة (معان) الأردنية جنوب العاصمة عمان اليوم في اطار حملة جديدة لتقديم المساعدات للاجئين السوريين في مختلف أنحاء المملكة.

وقال رئيس الفريق الميداني عبدالله الناصر لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان توزيع المساعدات يهدف إلى التخفيف من معاناة اللاجئين السوريين في ظل الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعيشونها بسبب الاوضاع المناخية السيئة التي تعرضت لها دول جوار سوريا مشيرا الى حاجة اللاجئين للمتطلبات الأساسية للحياة وبينها المواد الغذائية والبطانيات والدفايات.

واضاف الناصر ان المساعدات تعد امتدادا للبرنامج الانساني الذي تنفذه الجمعية بتوجيهات من سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح ومتابعة جمعية الهلال الاحمر الكويتي وسفارة الكويت لدى الاردن مؤكدا أن برامج الجمعية الانسانية للشعب السوري لن تتوقف.

واشار الى ان الفريق يعمل جاهدا لإيصال المساعدات الأساسية لأولئك الذين هم في حاجة ماسة اليها موضحا أنه تم ايصال المساعدات الى العديد من المناطق التي يوجد فيها السوريون.

وأشاد بجهود الفريق في تنفيذ تلك المهمة الانسانية فيما وصف المساعدات بأنها "ما هي إلا نبض حي وإحساس صادق من الكويت تجاه الاشقاء السوريين".
وأعرب عن امله في ان تساهم المساعدات في تخفيف معاناة المتضررين من الشعب السوري.

من جانبهم أكد عدد من اللاجئين السوريين اهمية المساعدات التي قالوا انها جاءت في الوقت المناسب معربين عن شكرهم لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح والشعب الكويتي لدورهم في تخفيف آثار المحنة على أبناء الشعب السوري الذين نزحوا إلى الاردن ودول الجوار الأخرى ويعيشون ظروفا اجتماعية صعبة وعلى صعيد متصل بدأت وفود تشارك في قوافل اغاثة تتبع جمعية الرحمة العالمية التابعة لجمعية الاصلاح الاجتماعي اليوم في توزيع مساعدات على اللاجئين السوريين في مختلف مناطق الاردن بقيمة اجمالية تبلغ حوالي 249 الف دولار.

وتتوزع القوافل على ثلاث حملات بينها (الحملة 188) برئاسة الامين العام المساعد للرحمة العالمية عبدالرحمن المطوع و(الحملة 189) برئاسة عيسى الظفيري و(الحملة 190) برئاسة عمر القناعي.

وقال مشرف مكتب (الرحمة العالمية) في الاردن باسل شحادة في تصريح ل(كونا) ان الحملات الثلاث تأتي ضمن جهود الاغاثة الطارئة المقدمة من الشعب الكويتي لإعانة اللاجئين السوريين في دول المنطقة على مواجهة تداعيات العاصفة الثلجية التي اجتاحت بلاد الشام اخيرا.

وعن الحملات قال شحادة ان الحملة رقم (188) التي تحمل اسم (فتيان الكويت) تضم ستة شبان يحملون مساعدات تبلغ قيمتها حوالي 112 الف دولار توزع على نحو 800 اسرة سورية تقطن مناطق البادية الشمالية في الاردن والعاصمة عمان.

وعن طبيعة المساعدات اوضح انها تشمل مواد اغاثة ودفايات والعابا مخصصة للأطفال الجرحى.

واشار الى ان الحملة الثانية ورقمها (189) تحمل مساعدات قيمتها حوالي 110 الاف دولار مقدمة من رواد مسجد (خميس السبع) توزع على اسر سورية تقطن مناطق الازرق شرق عمان والضليل بمحافظة الزرقاء شرق العاصمة بواقع 140 دولارا لكل اسرة.

وعن الحملة الثالثة ورقمها (190) قال انها تشمل مساعدات بقيمة 27 الف دولار تقدم للاجئين نقدا بواقع 140 دولارا للأسرة وتشمل اللاجئين في مختلف مناطق المملكة.

واكد شحادة اهمية العون المقدم للاجئين السوريين خاصة في ظل ظروف الطقس التي تشهدها المملكة التي اجتاحتها عاصفة ثلجية اخيرا.

وقال ان الحملات الثلاث التي بدأت اليوم وتختتم مطلع الاسبوع المقبل تأتي ضمن سلسلة حملات الرحمة العالمية لإغاثة الشعب السوري في الاردن ودول المنطقة والتي بلغ عددها حتى الآن 190 حملة.

وقال ان هذه الحملات اشتملت على مواد عينية ومواد غذائية وإيوائية وتدفئة واعانات نقدية لتمكين الاسر السورية من توفير احتياجاتها مشيرا الى ان الرحمة العالمية وزعت خلال الايام ال12 الماضية مساعدات على اللاجئين السوريين في كل من الاردن ولبنان وداخل سوريا بقيمة اجمالية بلغت 600 الف دولار.