جانب من الافتتاح

الوزير الصانع: الوقف متاصل وقديم ويعبر عن التكافل الاجتماعي النبيل في المجتمع الكويتي

قال وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الاسلامية يعقوب الصانع ان الوقف في الكويت متاصل وقديم ويعبر عن التكافل الاجتماعي النبيل في المجتمع الكويتي وتعاضده مع المسلمين في أنحاء العالم.

وأعرب الصانع في كلمة افتتح بها ملتقى كبار الواقفين الذي تنظمه الأمانة العامة للأوقاف برعاية سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح عن فخر الأمانة وهي تحتفل بتكريم كبار الواقفين متوجها بالشكر الى سموه على رعايته الكريمة لهذا الحفل ودعمه الدائم لفعاليات الأمانة العامة للأوقاف.

وذكر ان ريع الأوقاف الكويتية المباركة وصل الى العالم أجمع على المساجد والمدارس ودور القرآن الكريم ودور الحديث حفظا للدين ورعاية العلم وأهله من الطلبة والمدرسين والشيوخ ومساعدة الفقراء والمساكين. وأضاف ان الواقفين الأفاضل سطروا أروع الأمثلة في البذل والعطاء في وجوه البر والخير والاحسان وما انتظروا لقاء عملهم هذا إلا الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى.

من جانبه قال الامين العام للأمانة العامة للأوقاف الدكتور عبد المحسن الجارالله الخرافي في كلمته ان الملتقى يقام للمحافظة على الود والعهد ليبقى الواقفون المكرمون اهلا للوفاء الذي يعد شأنه عظيما وله قيمة كبيرة.

وذكر ان تاريخ أوقاف الأولين من الآباء والأجداد فخر لكل المواطنين الذين خصصوا أوقافهم لأغراض الوقف ووجوهه المختلفة في الكويت قديما والذي نتج عنه ثمار عديدة في جميع المجالات سواء في التعليم أو بناء المساجد وغيرها وأصبحت لدينا زيادة مطردة في عدد الواقفين والمصارف التي يوقفون عليها.

وقال الخرافي ان هذا التكريم رمزي ولم يوف الواقفين حقهم وهناك خلفية تاريخيه للتكريم لدى الامانة مبينا انه منذ الملتقى الوقفي الأول والامانة تحرص على تكريمهم فيما اقيم تكريم هذا العام على اسس وضعتها اللجنة التحضيرية له وكان مزيج بين الوقف السني والجعفري ليكون الملتقى متميزا.

وقام الوزير الصانع بتكريم كبار الواقفين البالغ عدددهم 26 شخصا وشاهد عرض فيلم درامي عن تاريخ الوقف في الكويت بعنوان الدانة شارك فيه عدد من الفنانين وافتتح على هامش الملتقى المعرض الاسلامي للخط العربي.

وبشأن أخر قال الصانع انه طلب من الائمة والخطباء في المساجد حث جموع المصلين على التبرع للاجئين السوريين وبخاصة بعد تعرضهم لموجة الثلوج التي ضربت المنطقة مؤخرا.

واعرب الصانع في تصريح للصحافيين على هامش افتتاح ملتقى كبار الواقفين نيابة عن سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح اليوم عن ثقته في الشعب الكويتي والمقيمين بعدم تقصيرهم في هذا الدعم شرط ان تكون عملية جمع التبرعات وفق القنوات الرسمية التي وضعتها وزارتا الشؤون الاجتماعية والاوقاف.

وذكر انه كلما جرى تنظيم العمل الخيري صب ذلك في المصلحة العامة دون ان نعطي فرصة لمن يضع العصي في الدواليب لتشويه صورة العمل الخيري مضيفا انه تم الاجتماع مع المسؤولين في بيت الزكاة وامانة الاوقاف ووزارة الاوقاف لارسال مساعدات عاجلة للسوريين خلاف المساعدات التي تقوم بها الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية.

وعن التدوير في وزارة الاوقاف اكد الصانع ان التدوير قادم اذا كان يصب في المصلحة العامة وانه تم اصدار عدد من القرارات الوزارية في هذا الشأن مضيفا ان مسطرته في العمل هي تطبيق القانون وان اي شيء يصب في المصلحة العامة من تدوير واحالة للتقاعد سيتم سلوكه للصالح العام.

وردا على سؤال حول قراره الاخير الخاص بدعم الائمة والخطباء في الوزارة قال ان من غير المقبول الا يكون في وزارة الاوقاف سوى 47 اماما معينا من خريجي كلية الشريعة على الرغم من تخريج الكلية لاعداد كبيرة من المواطنين من الكلية مضيفا ان هدفه في المستقبل سيكون حث اكبر عدد من الخريجين على العمل في هذا المجال من خلال وضع عدد من الامتيازات لهم.

 

 

×