د.وفاء الحشاش

الصحة: ارتفاع نسبة الاصابة بمرض السيلياك في الكويت إلى 68 الف حالة

حذرت الاستشارية ورئيسة وحدة الجهاز الهضمي والكبد في منطقة الصباح الصحية الدكتورة وفاء الحشاش من ارتفاع نسبة الاصابة بمرض السيلياك في الكويت التي تضاعفت نحو سبع مرات خلال اربع سنوات من 10 الاف شخص عام 2010 الى 68 ألف شخص حاليا.

وقالت الحشاش في تصريح صحفي اليوم انه ارتفاع الاصابات بهذا الشكل مؤشر خطير يجب الانتباه اليه ومعرفة طريقة تشخيصه وعلاجه مبينة ان للمرض ارتباطا وثيقا بعدة أمراض اخرى منها سرطان الأمعاء الدقيقة والتوحد والسكر(النوع الأول) وأمراض عصبية اخرى أهمها تلف الدماغ والاكتئاب والصرع والتصلب المتعدد.

واضافت ان مرض السيلياك أو ما يعرف بحساسية القمح هو في الواقع نوع من الحساسية لبروتين القلوتين (الجلوتين) الذي يوجد في القمح والشعير وحبوب الجاودر ويعطي الخبز والعجينة تماسكها وليونتها والطبيعة المطاطية للخبز.

وبينت ان القلوتين يستخدم في تصنيع كثير من المواد الغذائية ومواد الاستخدام الشخصي مثل المنظفات ومعاجين الأسنان. وذكرت ان السيلياك مرض مناعي يصيب الأمعاء الدقيقة نتيجة تحسس الجسم لبروتين القلوتين حيث إن الإنزيم الذي يهضم هذا البروتين والأجسام المضادة التي تتكون ضد القلوتين تهاجم الأنسجة المبطنة للأمعاء الدقيقة ما ينتج عنه التهاب مزمن ووجود مزمن للخلايا الليمفاوية في نسيج الأمعاء.

واضافت ان ذلك يسبب ضمورا في الهديبات أو الزغب الموجود في الأمعاء الذي يمتص الطعام فينتج عن ذلك نقص في امتصاص الكثير من المواد الغذائية المهمة.

وقالت ان الأعراض تتفاوت من شخص لآخر فبينما تكون أعراض الجهاز الهضمي هي الشائعة عند أكثر المرضى فقد يحضر مرضى آخرون للعلاج بسبب أعراض ومظاهر أخرى مثل فقر الدم أو آلام العظام والعضلات بسبب هشاشة العظام. وبينت ان من أهم أعراض الجهاز الهضمي انتفاخ البطن وكثرة الغازات والرغبة الملحة للذهاب لدورة المياه بعد الأكل مباشرة والإسهال المزمن الذي قد يتحول إلى إمساك في بعض الأحيان والحموضة أو الحارج ونقص الوزن احيانا.