رئيس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك مستقبلا نظيره البحريني لدى وصوله البلاد

رئيس الوزراء البحريني: نأمل التزام دول التعاون باتفاق الرياض خاصة على الصعيد الاعلامي

أعرب صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس وزراء المملكة البحرينية الشقيقة عن سروره لوصوله إلى الكويت في زيارة رسمية ولقاء سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.

وقال الأمير خليفة بن سلمان في بيان صحفي لدى وصوله الى البلاد اليوم ان لقاء مع أمير البلاد "لنؤكد على عمق العلاقات الأخوية المتجذرة تاريخياً بين البلدين الشقيقين قيادة وشعبا، واستعراض السبل الكفيلة بتوثيق عرى التعاون والتنسيق التي تحفظ مسية مجلس التعاون ووحدته وقوته ومصالح شعوبه، خاصة وان الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة والتحديات السياسية والاقتصادية التي تواجهها، تتطلب العمل الجماعي الذي يعود بالفائدة والنفع على جميع دول المجلس وتستوجب التكاتف والابتعاد عن كل ما يثير الفرقة".

واستذكر والأمير خليفة بن سلمان "بالتقدير في هذا السياق اتفاق الرياض التكميلي الذي تم التوصل إليه بفضل حكمة وحنكة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة، والتحركات المحمودة لصحاب السمو الشيخ صباح الأحمد أمير الكويت الشقيقة، والالتزام الذي ابداه قادة دول المجلس".

وأضاف ان "هذا الاتفاق أحد أوجه ما نصبو إليه جميعاً نحو العمل الجماعي لدفع مسيرة العمل الخليجي المشترك الذي من المؤمل أن تلتزم به جميع الدول الأعضاء على كافة الاصعدة وبخاصة على الصعيد الإعلامي من خلال عدم منح الفرصة لأي إعلام معاد لتعكير صفو هذا الاتفاق التاريخي".

وأختتم سموه بيانه قائلاً "إن دول مجلس التعاون تقع وسط منطقة مضطربة، ولا يخفى على الجميع تطورات الوضع فيها وأحداثه المتسارعة، وما لم يكن التكامل وتغليب المصلحة الجماعية على الفردية شعاراً للمرحلة، فان التطورات ستلقي بتأثيراتها السلبية، وإننا على يقين أن الأشقاء في دولة الكويت يشاطرون إخوانهم بمملكة البحرين السعي إلى الحفاظ على التضامن والترابط والتكامل الذي يدعم مسيرة العمل الخليجي المشترك".