هند الصبيح

هيئة القوى العاملة وايكويت تعقدان ورشة عمل لرفع كفاءة الأداء

قامت الهيئة العامة للقوى العاملة التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وشركة ايكويت للبتروكيماويات، أول شراكة عالمية كويتية في مجال البتروكيماويات، بتنظيم ورشة عمل مشتركة لرفع كفاءة الأداء عبر تطوير مختلف آليات وأساليب العمل.

بدورها أكدت الوزيرة الصبيح على ضرورة اجراء لقاء مع مدير عام الهيئة العامة للقوى العاملة جمال الدوسري والسادة النواب ومدراء الادارات لعرض ملخص لهذه الدورة لما فيها من تطوير لمستوى الخدمات في ادارات العمل.

وقدمت ج الشكر لشركة ايكويت للبتروكيماويات والعاملين على الدورة واللجنة العليا لتطوير مشاريع الشباب ممثلة عن المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الهيئة لسعيهم للتنسيق لهذه الورشه وخدمة المجتمع المدني من قبل الشباب المتطوعين وللمشاركين في هذه الدورة .

من جانبه، قال مساعد الرئيس التنفيذي لتطوير الأعمال في شركة ايكويت طارق الكندري "أن التطوير المستمر أمر حيوي وهام لضمان التنمية المستدامة في كافة القطاعات، ومن هذا المنطلق تم عقد هذه الورشة المشتركة فيما بين الهيئة العامة للقوى العاملة والشركة في سبيل رفع كفاءة أداء الهيئة من خلال إيجاد أفضل الآليات والإجراءات التي تساهم في ضمان فعالية العمل وتحقيق أفضل الإنجازات في أقصر فترة زمنية ممكنة. ولا يسعني إلا التقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى الوزيرة الصبيح وكافة العاملين في الهيئة على هذه الشراكة التنموية مع شركة ايكويت تجسيدا لشعارها (شركاء في النجاح)".

وعلى مدى أربعة أيام، تضمنت الورشة تحديد وهيكلة وتنقيح آليات وأساليب العمل وتطوير مجموعة من الحلول ذات القيمة المضافة.

وتم تكريم المشاركين في الورشة بحضور  نائب المدير العام للهيئة العامة للقوى العاملة لقطاع الاستقدام والاستخدام  أحمد الموسى، ومدير إدارة تقدير الاحتياج في الهيئة العامة للقوى العاملة مساعد المطيري، والعضو في اللجنة العليا لتطوير مشاريع الشباب ممثلا عن المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الهيئة طلال العوضي، ومجموعة من قيادات وموظفي الهيئة وشركة ايكويت.

تمثل شركة ايكويت للبتروكيماويات التي تأسست عام 1995 شراكة عالمية بين شركة صناعة الكيماويات البترولية وشركة داو للكيماويات وشركة بوبيان للبتروكيماويات وشركة القرين لصناعة الكيماويات البترولية.

وبدأت شركة ايكويت عمليات الانتاج في شهر نوفمبر من العام 1997، وهي حالياً المشغل الوحيد لمجموعة متكاملة من المصانع ذات المواصفات العالمية التي تنتج أكثر من 5 ملايين طن سنويا من المواد البتروكيماوية عالية الجودة التي يتم تسويقها في الشرق الاوسط وآسيا وأفريقيا وأوروبا.

وفي ختام الورشة، تم تكريم المشاركين من الهيئة والشركة بحضور وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند صبيح الصبيح.