الخالد مكرما أحد الضباط المتقاعدين

الوزير محمد الخالد: "الداخلية" ستبقى البيت الحقيقي لضباط الشرط المتقاعدين

شمل نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد برعايتة وحضورة حفل تكريم ضباط الشرطة المتقاعدين حاملاً لهم تحيات وتقدير سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك.

ووجه الخالد تحياته وشكره الشخصي لهم على تلبية الدعوة التى وجهها اليهم لحضور مأدبة الغداء معتبرا هذا الحضور تجمع أسرى بين القيادات السابقة والحالية لوزارة الداخلية، مناشدا المتقاعدين ألا ينسوا ان وزارة الداخلية كانت وستظل بيتهم الحقيقى بعد ان ترك كل واحد منهم لبنه في هذا الصرح الامنى.

ونوه الى استمرار اهتمام الوزارة بتقديم الخدمات التى يحتاجونها مؤكدا ان مكتبه ومكتب الفريق سليمان الفهد وهواتفهم الشخصية مفتوحة لتلبية اي طالبات خدميه يحتاجونها المتقاعدون، مؤكداً بأنهم سيظلون دائماً وابداً عنوان وذاكرة الامن والمعين المتدفق الذى تنهل منه الاجيال المتعاقبة من رجالات الشرطة لاكتساب الخبرات والمهارات في شتى فروع الامن.

ووجه وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد الشكر الى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد على هذه المبادرة الكريمة التى تعكس تقدير واهتمام وزارة الداخلية القيادات السابقة والشكر الى كافة القيادات الذين حضروا مأدبة الغداء من المتقاعدين مثمنا تلبيتهم لهذه الدعوة الكريمة ومقدرا الجهد الذي بذلوه والعطاء الذى قدموه ابان فترة خدمتهم وبصماتهم الواضحة في حفظ الامن وخدمة الوطن مشيرا الى انه هذه الدعوة اقل ما يمكن ان نقدمه الى اخواننا المتقاعدين لكى نتشرف بلقائهم ونتواصل معهم ونستمع اليهم باعتبارهم جزء من هذه الوزارة.

وعبر الفريق أول متقاعد عبدالله السعودي في كلمة القاها نيابة عن ضباط الشرطة المتقاعدين عن جزيل شكره وعظيم تقديره لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد لدعمهما ورعايتهما السامية وتقديرهما الغالي لجهود أبناءهم رجال الشرطة كما ثمن لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد ولوكيل الوزارة الفريق سليمان الفهد هذه اللفتة الكريمة وهذا التكريم الرائع في أجواء من المحبة والإخوة الصادقة. وقال "نحن على أعتاب مرحلة جديدة من مراحل تطور المنظومة الأمنية الشاملة التي يقودها بكل الكفاءة والاقتدار نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد لمواكبة التطورات والمتغيرات وضخ دماء شابة ومتجددة من قيادة الشرطة المؤهلين فكرا وتعليما وتدريبا لمواصلة مسيرة الجهد والبذل والعطاء من أجل الوطن وأهله".