جانب من الزيارة

وزير الداخلية: نسعى لتطوير القطاعات الامنية وتجهيزها بأحدث الوسائل الامنية

قام نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الصباح ويرافقه وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد وكبار القيادات الامنية الميدانية ممثلة في وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الامن الخاص اللواء محمود الدوسري ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون المرور اللواء عبدالله المهنا ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن العام اللواء عبدالفتاح العلي، ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون العمليات اللواء جمال الصايغ، وعدد من القيادات الميدانية الامنية وذلك بتدشين وتفقد احدث وحدات غرف العمليات الامنية الميدانية المتنقلة اثناء عملها على طريق الدائري السادس تزامنا مع زيارة ضيف حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد رئيس جمهورية مصر العربية المشير عبدالفتاح السيسي.

وقد عبر الشيخ محمد الخالد عن ارتياحه وسعادته بالكفاءة العالية والاستعداد الامثل في التعامل مع تقنيات وتكنولوجيا الوحدة المتنقلة مشيرا الى دعم ومساندة القيادة السياسية العليا لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح ورئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح حفظهم الله ورعاهم واوامرهم السامية بتوفير كافة الوسائل والتقنيات الامنية الحديثة لتمكين رجال واجهزة الامن في مختلف قطاعات الشرطة من اداء مهامها وواجبتها الامنية بجاهزية عالية واستعداد تام.

واشار الى حرصه واهتمامه وسعيه لتطوير كافة القطاعات الامنية وتجهيزها بأحدث الوسائل الامنية حتى تتمكن تلك الاجهزة ورجالها من اداء مهامهم وواجباتهم بالقدر الذي يحقق اهداف المنظومة الامنية الشاملة.

واعرب عن خالص شكره وتقديره لكافة الرجال الذين عملوا على ادخال تلك التقنيات الحديثة والتدريب عليها واخضاعها للتجارب الميدانية ودخولها الى الخدمة الفعلية للتعامل مع المتطلبات والاحتياجات والاحداث الامنية.

ومن جانبه اكد وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد على هدف القيادة الامنية وسعيها الدائم في رفع كفاءة وقدرات رجال واجهزة الامن وتوفير احدث الوسائل والتجهيزات والمعدات الامنية ذات التكنولوجيا المتطورة والمتقدمة والمعمول بها في ارقى المؤسسات والاجهزة الامنية العالمية، كذلك تنفيذ اوامر وتعليمات  نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بتوفير الاجهزة الامنية في كافة القطاعات ومواقع العمل بالاحتياجات التي تتناسب مع طبيعة المهام والواجبات والمسئوليات المنوطه والمحددة لكل منها في اطار من الترابط والتواصل والتنسيق من خلال احدث وسائل الاتصال والتي تتيح لهذه الاجهزة سرعة الانتقال وسهولة الحركة وكفاءة التعامل مع الحدث.

واعرب الفريق الفهد عن تقديره البالغ لكل من شارك بجهد مخلص وعمل دؤوب لتحقيق هذه الغاية والتي تعكس بلا شك الوجه المتقدم لاجهزة الامن في دولة الكويت واستعدادها الدائم للتعامل مع التقنيات الحديثة بكفاءة عالية وتطوير دائم.

وكان الشيخ محمد الخالد قد استمع الى شرح تفصيلي من وكيل الوزارة المساعد لشئون العمليات اللواء جمال الصايغ تناول فيه بالشرح التفصيلي عن مكونات الوحدة واسلوب عملها والخدمات التي تقدمها وما توفره من استعداد واداء امني واسع النطاق يتمتع بالربط الالكتروني المباشر مع كافة قطاعات الاجهزة الامنية بدقة واشار الى ان وحدة العمليات الامنية المتنقلة مزودة بمواصفات خاصة وتصميم جديد يتلائم مع احتياجات اجهزة الامن الحالية والمستقبلية، مؤكداً اللواء الصايغ الى ان قطاع العمليات يسعى دائماً الى توفير الدعم والمساندة لاجهزة الامن الميدانية من خلال احدث التقنيات الامنية والتي يحرص  نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد ووكيل الوزارة الفريق سليمان الفهد على توفيرها بالسرعة وبالتجهيزات المناسبة.

 

×