وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود

وزير الاعلام: لن نسمح لأي تيار بالتدخل في علاقة الكويت مع الدول الشقيقة وخاصة مصر

أكد وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود أهمية الزيارة التاريخية التي سيقوم بها رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي الى الكويت غدا معتبرا اياها تجسيدا لعمق الروابط والعلاقات بين البلدين الشقيقين.

وأعرب الشيخ سلمان خلال لقائه الليلة الوفد الاعلامي المصري الذي يزور البلاد لتغطية الزيارة عن الترحيب بالوفد في بلده الثاني متمنيا أن تنجح وزارة الاعلام في تسهيل مهمتهم لتكون على أكمل وجه.

وقال ان هناك ترحيبا شعبيا وحكوميا كبيرا بهذه الزيارة التاريخية لما يربط بين البلدين من علاقات متميزة هي محل تقدير واحترام من الجميع مشددا على أن مصر هي القلب الكبير للأمة العربية وهي العمق العربي الأصيل والداعم للعرب في السراء والضراء.

وأعرب عن الامل بأن تكلل زيارة الرئيس السيسي بالنجاح لدعم العلاقات المصرية الكويتية في جميع المجالات لا سيما في المجال الاقتصادي موضحا أن الكويت تتطلع من خلال هذه الزيارة الى تعزيز دور مصر في دعم الأمن والاستقرار في المنطقة العربية.

وحول خطر الارهاب الذي يهدد المنطقة أكد الشيخ سلمان أن الارهاب أصبح خطرا دوليا يهدد العالم كله وليس المنطقة العربية مما يستدعي تعاونا دوليا لمواجهته موضحا أن هناك تعاونا مصريا كويتيا وثيقا لمكافحة الأفكار المتطرفة.

وذكر أن الاعلام الكويتي يسجل بكل تقدير واعتزاز ما قدمه الاعلام المصري للثقافة والفن والاعلام الكويتي على مر السنين مشيرا الى أن المرحلة الحالية تشهد مزيدا من التعاون بين البلدين في جميع المجالات الاعلامية لا سيما بين وزارة الاعلام الكويتية ومدينة الاعلام المصرية.

وأكد أن الكويت دولة مؤسسات ولا تسمح لأي تيار بالتدخل في علاقتها مع الدول الشقيقة وبخاصة الشقيقة الكبرى مصر لاننا يحكمنا الدستور وأجهزة الرقابة المالية مبينا ان هناك جهودا تسير على طريق وضع الضوابط الأساسية لعدم استغلال الحرية المالية أو السياسية في دعم أي نشاط متطرف أو ارهابي.

وأضاف أن الكويت أعلنت موقفها الرسمي المؤيد من اليوم الأول لثورة 30 يونيو وتأييد الشعب المصري في تحديد مصيره وارادته للتغيير موضحا أن أستقرار مصر هو استقرار للعالم العربي.

وحول المصالحة بين مصر وقطر وجهود الكويت في هذا الصدد أوضح أننا نهتم بأن تحقق العلاقات المصرية القطرية المصلحة المشتركة للبلدين.

وردا على سؤال حول تضرر عدد من أبناء الجالية المصرية في الكويت من موضوع تسديد غرامات انتهاء جوازات سفرهم أكد الوزير أن مصر وشعبها لهم مكانة خاصة لأنهم من ساهم في بناء الكويت منذ عقود من الزمان في مختلف مجالات التنمية مبينا أن الجالية المصرية من أكبر الجاليات في الكويت.

وقال الشيخ سلمان ان تطبيق هذا القانون لم يستهدف جالية بعينها أو يستثني جالية أخرى وبالتالي فالقانون يهدف الى تحديث بيانات الوافدين بعد أن وجد اختلافات بين بيانات جوازات السفر لبعض الوافدين والبيانات المثبتة في ادارة الهجرة مما قد يشكل خطرا أمنيا.

وأشار الى وجود جهود من السفارة المصرية والقنصلية للوصول الى اجراءات فنية تسهل على الجالية المصرية تحديث بياناتها دون تضرر.