من اليمين: يوسف مصطفى، زهير العباد وراكان النصف

قياديان في "الاعلام" يقاضيان النائب النصف لتوجيهه أسئلة برلمانية عن أعمال الوزارة

تقدم المحامي محمد أحمد طالب بصفته وكيلاً عن الوكيل المساعد لشئون التلفزيون يوسف مصطفى ومستشار وزير الاعلام الدكتور زهير العباد بدعوى مدنية بـ40 الف دينار ضد النائب راكان النصف على خلفية أسئلة برلمانية قدمها مؤخراً لوزير الاعلام الشيخ سلمان الحمود.

وأكد طالب في دعواه عن وكيل التلفزيون يوسف مصطفى والمستشار في وزارة الاعلام د.زهير العباد ان النائب النصف قام وبتصريحات صحفية ومؤتمر صحفي بتوجيه عبارات شائنة وجارحة يتهم فيها الاعلامي يوسف مصطفى ود.زهير العباد بالتعدي على المال العام وهدرهم لمبالغ ضخمة والتشكيك فيهم كون الوكيل مخول بالتوقيع على محاضر مدينة الانتاج في مصر مما مس شخص المدعيان واخلاقهما والتشهير بهما والحط من كرامتهما بذكر معلومات غير صحيحة والحقيقه ان يوسف مصطفى والعباد لم يوقعان اي عقود لمدينة الانتاج بل تم التفاوض معها لابرام عقود بينها وبين وزارة الاعلام الكويتي وذلك عن طريق لجنه مشكله من قبل الوزاره والنصف اكد انه سمع عن تجاوزات ولم يقدم اي كتاب لمسؤلي الاعلام للاستفسار عن تلك الوقائع مؤكداً ان ماقام به النصف مخالف لاحكام الاباحة في الرأي واعتمد على السمع دون دليل.

واكد طالب ان النصف باتهاماته المرسلة اساء للمدعيان كونهما يحتلان مكانة مرموقة في المجتمع فالاول وكيل وزاره مساعد للتلفزيون واعلامي والثاني دكتور اكاديمي ومستشار لوزير الاعلام وله خبرته الكبيرة بالاعلام، مطالباً بتعويض كل من يوسف مصطفى ود.زهير العباد مبلغ 20 الف دينار لكل منهما.

 

×