وزارة الشؤون

القوى العاملة: توجه لتغيير مسمى "العمالة الوافدة" الى "العمالة المتعاقدة"

كشف مصدر قانوني بهيئة القوى العاملة انه الهيئة تتوجه الى تغيير مصطلح "العمالة الوافدة" لجميع العاملين في القطاع الخاص الى " العمالة المتعاقدة " وذلك تماشيا مع مطالبات عديدة من قبل المنظمات الحقوقية واجتماعات متكررة حول تغيير المسمى باعتبارها عمالة تتعاقد مع صاحب العمل مقابل الاجر وليس عمالة وافدة وذلك يحمي صاحب العمل والعامل على حد سواء.

واضاف المصدر في تصريح خاص لـ"كويت نيوز" ان المصطلح سيشمل كل العمالة التي تعمل بالقطاع الخاص والحكومي بيحيث ان مسمى العمالة الوافدة لا ينطبق مع طبيعة العامل الذي يتعاقد مقابل اجر خاصة انه لم ياتي من بلاده للهجرة

واكد المصدر ان التعاقد اساس العمل بين العامل وصاحب العمل بحيث تغيير المسمى الى العمالة المتعاقدة خاصة ان صاحب العمل وحده من يحدد اقامة العامل في البلاد وفقا لشروط التعاقد ومن حقه طبقا للعمل بالقطاع الاهلي ان يتعاقد مع جهة اخرى وفق شروط قانون العمل بالقطاع الاهلي.

 

×