السفير المصري في الكويت عبد الكريم سليمان

السفير المصري: نناشد المسؤولين الكويتيين منح مُهلة جديدة للجالية المصرية لتوفيق أوضاعهم قانونيا

قال السفير المصري في الكويت عبد الكريم سليمان، اليوم الخميس، إنه يعمل الآن على التواصل مع السلطات الكويتية وخاصة وزارتي الداخلية والخارجية لإحتواء أزمة فرض الغرامات على المئات مع المصريين، الذين تخلفوا عن تحديث بياناتهم.

وكان المئات من أبناء الجالية المصرية في الكويت، اعتصموا أمام مبنى سفارتهم، في منطقة الروضة بالعاصمة الكويتية، احتجاجًا على قرار صادر من الداخلية الكويتية بفرض غرامات على الذين لم يقوموا بتحديث بياناتهم وتسوية أوضاعهم القانونية تصل إلى 600 دينار (15 ألف جنيه مصري تقريبا) وطالبوا السفارة ببحث مشكلتهم مع الداخلية الكويتية وإيجاد حلول لهم.

وأضاف السفير سليمان، أنه ناشد المسؤولين الكويتيين منح مُهلة جديدة لأبناء الجالية المصرية لتوفيق أوضاعهم وفق القانون.

وشدد عبد الكريم على أن السفارة المصرية تعمل بشكل وثيق مع السلطات الكويتية في الوقت الراهن، لحل الأزمة، نافيا وجود أي اعتصام أمام السفارة وإنما تجمعات لأبناء الجالية المصرية المطالبين بتخفيف الغرامات وإعطاء مهلة جديدة للتسجيل.

وأشار إلى أنه تم تطبيق المادة 15 من قانون إقامة الوافدين التي تربط صلاحية إقامة الوافد بصلاحية جواز سفره، بعد ربط النظام الآلي في كل إدارات شؤون الإقامة بمعلومات جواز السفر بشكل مفاجئ مما أربك الكثير من المصريين وشكل عبئًا على القنصلية المصرية لضيق الوقت.

وأعلنت السلطات الكويتية تطبيق نظام جديد يقضى بتغريم الوافد الذي يمدد جواز سفره دون علم وزارة الداخلية دينارين يوميًا، وهو قرار مستحدث، لأنه لم يطبق من قبل فقد كان يتم تمديد الجوازات عبر القنصلية المصرية بالكويت دون الرجوع للوزارة.

 

×