طائرات الاسعاف الجوية العمودية

الصحة: تنفيذ عملية اخلاء وهمي بالتعاون مع الأجهزة المعنية ومشاركة الاسعاف الجوي

اكدت وزارة الصحة اهتمامها بتطبيق خطة الطوارئ وجاهزية المستشفيات لاخلاء واستقبال المرضى والمصابين وتدريب الطواقم الطبية والادارية وفنيي الطوارىء للتأكد من مدى استعدادهم لمواجهة اي طارئ.

وقال الوكيل المساعد لشؤون الخدمات الطبية المساندة بوزارة الصحة الدكتور جمال الحربي في تصريح صحافي اليوم ان مستشفى الامراض الصدرية نفذ اليوم عملية اخلاء وهمي بالتعاون مع ادارات الطوارئ الطبية والدفاع المدني والاطفاء ووزارة الداخلية وبمشاركة الاسعاف الجوي.

واوضح انه تم عمل تمرين اخلاء ونقل المصابين من مستشفى التعاونيات للقلب بمنطقة الصباح التخصصية قائلا ان بداية الاخلاء جاءت بعد ورود بلاغ لغرفة عمليات الطوارىء الطبية عن وجود ماس كهربائي ادى الى حريق في احد الاجنحة بالمستشفى وعلى اثره اطلقت صافرات انذار الحريق.

واضاف انه تم ارسال عدد اربع سيارات اسعاف اضافة الى سيارة العناية المركزة وبمشاركة الطائرة العامودية التابعة لوزارة الصحة (الاسعاف الجوي) لاول مرة بعمليات التدريب باخلاء المرضى والمصابين وبحضور مسؤولي الطوارئ للموقع.

وذكر انه تم اخلاء الجناح من المراجعين والمرضى ونقل 13 مريضا ومصابا اثر الحريق الى المستشفى المساند (مستشفى الصباح).

من ناحيته قال مدير مستشفى الامراض الصدرية الدكتور نادر العوضي في تصريح مماثل ان تمرين الاخلاء الوهمي في مستشفى الامراض الصدرية هو الثالث خلال الثلاث سنوات الاخيرة مشيرا الى ادخال الاسعاف الجوي ضمن هذا التمرين.

واكد حرص المستشفى على اجراء تمارين عمليات الاخلاء الوهمي بشكل مستمر كجزء من ثقافة العمل لدى ادارة المستشفى واستعداد منها لمواجهة اي طارئ.

وحول مشاريع المستشفى اعلن العوضي عن عدة مشاريع سيشهدها مستشفى الصدري خلال الفترة المقبلة منها مشروع مبنى الصقر للعيادات الخارجية اضافة الى مشروع اعادة تأهيل جناح شيخان الفارسي بالمستشفى بالتعاون مع وزارة الصحة واسرة الفارسي.

واشار الى وجود مشروع بتبرع من اسرة العصيمي يشمل مبنى يتكون من ستة ادوار والذي من شأنه زيادة السعة السريرية للمستشفى الى 40 سريرا الى جانب تجديد الجناح الثاني في مبنى المستشفى القديم بتبرع كريم من احدى الاسر الكويتية.

 

×