هند الصبيح

الوزيرة الصبيح: مركز إيواء العمالة الوافدة يعد نقلة انسانية وناجحة من خلال الافتتاح التجريبي

أشارت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح على ان مركز إيواء العمالة الوافدة يعد نقلة انسانية وناجحة ومن خلال الافتتاح التجريبي قد استضاف ما يقارب على 2350 نزيلة من خمسة جنسيات مختلفة، ليعكس سعي المركز لتحقيق عدالة تتناسب مع الارتقاء بمستوى الأستضافة، والتي جعلت المرحلة التجريبية السابقة للافتتاح تجربة ناجحة حيث تم رصد السلبيات وتجاوزها مما مكن الفريق الإداري والتنفيذي للمركز من اكتساب الخبرات اللازمة.

وأشارت الصبيح في تصريح لها على هامش افتتاح مركز ايواء العمالة الوافدة -نساء- بمنطقة جليب الشيوخ، وذلك بحضور العديد من سفراء والجهات الحكومية في الكويت، الى ان انشاء المركز جاء ليعكس مدى اهتمام الكويت في توفير متطلبات الاقامة و العناية بالنزيل وتحقيق كافة الاسس والمعاير الدولية، لافتة  الى ان المركز يقدم خدمات متكاملة وذلك بالتنسيق مع وزارات الدولة ذات الشان المختلفة و المرتبطة باقماة النزيل، لافتة الى حرص الوزارة في التنسيق الدائم مع مختلف سفارات الدول التي لها علاقة بالنزلاء و توفير كافة المستلزمات التي من شأنها ان تتيح التواصل بين ممثلي السفارات و النزلاء من تلك الدول للوقوف على اوضاعهم وتيسير اجراءات سفرهم في اقرب فرصة ممكنة.

واضافت الصبيح ان الكويت  تولي اهتماما بالغا بملف حقوق الإنسان، حيث  اتخذت اجراءات سريعة لمعالجة أي قصور وذلك بتسهيل كافة اجراءات التعاون بين الجهات ذات الصلة المعنية بهذا الملف، وبالتنسيق مع الهيئة العامة للقوى العاملة حيث تم تنظيم دورات توعوية وتثقيفية للعاملين في الوحدات التابعة للهيئة حول مبادئ حقوق الإنسان كونها من أهم مقومات العمل المهني الواجب إتباعها ضمن المنظور العلمي الحديث، موضحة ان إدراك الموظف لأهمية حقوق الإنسان تجاه الفئات المستهدفة من قبل الهيئة العامة للقوى العاملة يجعله مدركاً لحجم المسؤولية الملقاة على عاتقه وضرورة العمل وفق هذا السياق .


من جانبه اشار مدير عام الهيئة العامة للقوى العاملة جمال الدوسري ان  المركز يعتبر من أهم المراكز التي تم انشاءها بمعايير دولية يخدم فئة العمالة من حيث الإيواء وتوفير الرعاية الصحية والغذائية وكل ما يحتاجه العامل لحين معالجة أوضاعه، إما من خلال التسوية الودية مع صاحب العمل أو السفر بعد تسوية أوضاعه وحصوله على كافة مستحقاته مبينا ان المركز مخصص لاستيعاب (700) عاملاً .

واضاف الدوسري  ان هذا المركز جاء التزاما بقانون الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين والبروتوكولات والاتفاقيات الدولية المصدق عليها من  الكويت و انطلاقاً من إيماننا الراسخ بحقوق العمالة كجزء اساسي من حقوق الانسان، مشيرا الى ان هذا الصرح يعد تتويجا لعمل دؤوب سعت إليه الهيئة العامة للقوي العاملة من خلال جهود العاملين فيها لتحسين وتطوير أداءها في تقديم الخدمات المرتبطة بشئون العمالة الوافدة، وتأكيداً  على دور  الكويت الانساني الذي فخرنا به جميعاً بتكريم حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد قائدا للانسانية.

 

×