جانب من افتتاح فصول متلازمة الداون

التربية: افتتاح فصول متلازمة الداون في روضة المرجان بحضور محافظ الجهراء

أشاد  محافظ  الجهراء الفريق المتقاعد فهد الأمير بالجهود التي تبذلها منطقة الجهراء التعليمية ممثله بمراقبة التربية الخاصة لخدمة ابنائنا الطلبة من  ذوي الاحتياجات الخاصة، جاء ذلك في افتتاح فصول متلازمة الداون في روضة المرجان برعاية وحضور محافظ  الجهراء الفريق المتقاعد فهد الأمير  وحضور الشيخة  شيخة العبدالله الصباح ومدير عام منطقة الجهراء التعليمية فاطمة الكندري.

وقال مراقب التربية الخاصة بالمنطقة د.محمد الرشيدي. أن قطار الدمج انطلق في منطقة الجهراء التعليمية وحقق لها السبق على مستوى دولة الكويت لأنها أول منطقة تعليمية لديها روضتين يحتويان قسم فصول خاصة (متلازمة داون)، موضحا أن المحطة التالية ستكون في افتتاح قسم الفصول الخاصة في مدرسة هالة بنت خويلد في 8 فبراير في العام القادم 2015 ومضيفا بأن الافتتاحات لفصول الدمج لفئات أخري ستتوالى مثل الإعاقات الحركية والسمعية البسيطة والمتوسطة.

ولفت  الرشيدي إلى أن أطفال متلازمة الداون يحتاجون كغيرهم من الأطفال إلى التدريب والتعليم وذلك من خلال برنامج تربوي دقيق مدروس لتأمين احتياجاتهم، ولمواجهة الصعوبات الفكرية والحركية لديهم ولتمكينهم من الوصول إلى أقصى قدراتهم الفكرية والجسمية إلى جانب رفع الحصيلة التعليمية والتدريبية لديهم بوجه عام، منوها إلى وجود اتفاق عام بين التربويين وأخصائي علم نفس الأطفال على أهمية اختلاط المعاق والمتخلف فكرياً مع الأطفال الأسوياء لما يكسبهم ذلك من ترابط وتواصل مع المجتمع من حولهم.

وأوضح الرشيدي أن تجربة الدمج لاقت نجاحا كبيرا وقد طلبت دول خليجية كالبحرين والإمارات العربية المتحدة التعاون التربوي مع الكويت للاستفادة من هذه التجربة الرائدة، مشيرا إلى دراسة ميدانية للباحثة التربوية السابقة في وزارة التربية خديجة الهندي حول دمج أطفال متلازمة الداون مع أقرانهم العاديين في رياض الأطفال بدولة الكويت  التي بينت استفادة أطفال الداون الكبيرة من الدمج  مع الأطفال العاديين والتعاون الكبير بين أولياء أمور الأطفال وكل من الإدارة المدرسية والاختصاصيات النفسيات والمعلمات.

 

 

×