جانب من عملية المكافحة

هيئة البيئة: التعاون مع البترول الوطنية لمكافحة بقعة نفطية بطول 800 متر في ميناء عبدالله

افاد نائب مدير عام الهيئة العامة للبيئة للشؤون الفنية المهندس محمد العنزي بأن فرق الطوارئ بالهيئة العامة للبيئة وشركة البترول الوطنية الكويتية يكافحان بقعة نفطية.

واضاف العنزي في تصريح لـ"كويت نيوز" ان ذلك بعد ورد بلاغات من المواطنين عن وجود بقعة نفطية يعملان حاليا في موقع السياج الفاصل بين القطاع النفطي وشاليهات ميناء عبدالله وبعد رصد بقعة تبين انها من مادة نفطية (منتج الديزل) بطول 800 متر تقريبا وبعرض 3 امتار علي الشاطئ مباشرة.

اوضح انه جاري العمل فور رصدها بالتعاون بين فريق الطوارئ التابع للهيئة و فريق الطوارئ التابع لشركة البترول الوطنية لوضع الحواجز ومكافحة التلوث وسيتم تقييم الوضع وتقديم تقرير تفصلي بذلك خلال الساعات القادمة.

واشار العنزي الى أن الهيئة تتعامل مع الموضوع بشفافية مطلقه وتحرص على اطلاع الاخوه المواطنين والمقيمين بشأنه، مشددا على اهمية التعامل مع تلوث من هذا نوع بشكل علمي بشكل لايهون من اسبابه ولا يضخم نتائجه، داعيا الاخوه المواطنين والمقيمين الى استقاء المعلومات في مايخص اي موضوع تقني من مصادرها العلمية المتخصص.