الدكتور احمد الصانع

الشؤون: اجتماع شمل جهات حكومية لتطهير العمل الخيري في البلاد من الدخلاء

اعلن  مدير ادارة الجمعيات الخيريه والمبرات في وزارة الشؤون الاجتماعيه والعمل الدكتور احمد الصانع ان الكويت هي الاولى في نسبة التبرعات الخيريه من بين الدول الاخرى وهذا ماجبل عليه اهل الكويت وهنا اقول لكل اهل الكويت  اعقل واتكل وهو الافضل في التبرع والتاكد من وجود عقد رسمي للجهة التي تنوي التبرع لها حتى لانقع في المحظور، مشددا ان وزارة الشؤون الاجتماعيه ستنهي على كل الدخلاء والمخالفين لقوانين  العمل الخير خلال 3 أشهر سواء كانوا من العاملين عبر مواقع التواصل الاجتماعي او الشاحنات المنتشره في المناطق لجمع التبرعات العينيه.

وقال الصانع ان ادارة الجمعيات الخيريه والمبرات  عقدت الاجتماع الاول لفريق محافظات العاصمه والجهراء والفروانيه والمكلف بمتابعة نشاط العمل الخيري في البلاد وذلك لبدء الية العمل وتطهير البلاد من الدخلاء على العمل الخيري من ممثلين الدولة في مختلف الوزارات  كالداخليه والشؤون والاوقاف والبلديه والتجاره  وبواقع اصطاف كامل من كل وزاره وذلك بهدف الانطلاق للعمل الميداني وذلك للتخلص من كل الدخلاء على العمل الخيري والجهات غير المرخصه وذلك لضمان حسن سير آلية هذا العمل وذلك من خلال جولات ميدانيه على الشاحنات المنتشره في الطرق والمناطق والتي تقوم بجمع التبرعات بعير وجه حق ناهيك عن ضرورة متابعة الاعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال ان هناك قوانين دوليه على جميع دول العالم تحكم عمليات التبرع وآلية صرف المبالغ المحصله من هذا الجانب والتزاما بهذه القوانين علينا التاكد من الجهات التي تعمل بجمع التبرعات خاصة ان لدينا في الكويت 10 جمعيات مرخصه وهي جمعية الاصلاح الاصلاح الاجتماعي والعون المباشر والنجاة الخيريه واحياء التراث الاسلامي وعبدالله النوري والثقلين والتكافل الاجتماعي وصندوق اعانة المرضى فهذه الجمعيات هي التي لها الحق في جمع التبرعات.

وذكر الصانع المتبرعين بضرورة التبرع للمحتاجين داخل الكويت اكثر من توجيه تبرعاتهم للخارج فهناك من هم محتاجين لهذه التبرعات والافضل ان نوجه تبرعاتنا للداخل ولهذا على الجمعيات الخيريه توعية المتبرعين بهذا الجانب.

 

×