أحد الحملات الأمنية والمرورية

الداخلية: تحرير 9848 مخالفة وضبط 81 مخالفاً و 9 متعاطين للمخدرات خلال الحملات الأمنية

أكد مدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي ومدير إدارة الإعلام الأمني بالإنابة العميد  عادل أحمد الحشاش أنه بناء على تعليمات نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد، تم تكثيف الجهود الأمنية لقطاعات وزارة الداخلية الميدانية وهي العمليات "الأمن العام، الأمن الجنائي، والمرور".

وأوضح العميد  الحشاش أن الشيخ محمد الخالد يقوم بمتابعة ميدانية مباشرة لهذه الجهود الأمنية من أجل دعم المنظومة الأمنية وزيادة كفاءتها ويضع أولوية أولى لتصدى للجريمة بمختلف أنواعها والعمل الجاد والدائب على خفض معدلاتها، بالإضافة إلى تفعيل الإجراءات الكفيلة لوضع حد للسلوكيات السلبية المنحرفة في بعض المناطق.

وأشار العميد الحشاش إلى أن تلك الجهود الأمنية التي انطلقت فور ختام الاجتماع الذي ترأسه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد، صباح الأربعاء الماضي بحضور عدد من وكلاء وزارة الداخلية المساعدين الميدانيين حيث تم تشكيل قوة من رجال الأمن العام والمرور والنجدة والأمن الجنائي وتم الاستعانة بالطيران العمودي حيث أسفرت تلك الجهود عن عديد من الضبطيات

فقد قامت الإدارة العامة للمرور بتحرير عدد 9715 مخالفة مرورية وحجز عدد 503 مركبة وعدد 9 دراجات آلية وأقامت عدد 17 نقطة تفتيش، ودخول 7 أشخاص إلى النظارة وتحويل حدثين.

كما قامت الإدارة العامة لشرطة النجدة بتحرير عدد 133 مخالفة مرورية وضبط 3 قضايا مخدرات (3 حبوب مخدرة- وعدد 12 أصبع حشيش –وكيس شبو-  وأدوات تعاطي) كما تم ضبط عدد  13 حبة مخدرة وزجاجة خمر بحوزة مواطن مطلوب على ذمة قضية تحرير شيكات بدون رصيد، وضبط مركبة مطلوبة وضبط شخصين مطلوبين جنائياً وآخرين مدنياً.

و قام قطاع الأمن العام بحجز عدد 61 مركبة للاستهتار والرعونة، وعدد 37 بقي وبانشيات، وحجز عدد 32 شخص بالنظارة وعدد 5 أحداث، كما تم ضبط عدد 81 شخص مخالفين لقوانين العمل وضبط شخص بحوزته ( شبو – حشيش – وحبوب مخدرة) وعدد 5 أشخاص بتهمة التعاطي بينهم امرأة.

وذكر أن هناك تعليمات مشددة من القيادة العليا لوزارة الداخلية بضرورة التعامل بكل حزم وحسم مع أي خروج على القانون أو انتهاك له، مع الالتزام في ذات الوقت بالتعامل الحضاري من جانب رجال الأمن وفق الخطط والإجراءات والتدابير المقررة.. وبخاصة في مواجهة السلوكيات المنحرفة مثل اللجوء إلى العنف والدخول في مشاجرات واستخدام الآلات الحادة وتعاطي وإدمان المخدرات، والمخالفات الجسيمة كتجاوز السرعة المقررة وكسر الإشارة الضوئية الحمراء، والرعونة والمعاكسات وغيرها.

وأبرز العميد الحشاش أنه وفقا لتوجيهات الوزير الخالد، فانه تواكب هذه الإجراءات والتدابير الأمنية حملات توعوية وارشادية وفق خطة متكاملة عبر كافة وسائل الإعلام والصحافة الالكترونية لتوجيه أبنائنا لعواقب هذه الأفعال والسلوكيات وبيان العقوبات المترتبة عليها، مؤكداً أن تلك الحملات ليست وقتية وانها ستتواصل مع كل بداية ونهاية عطلة نهاية الأسبوع وفق خطط مرنة ومتغيرة مواكبة للمستجدات والمتغيرات لتحقيق الأهداف الأمنية المنشودة.

وأهاب العميد  الحشاش بالمواطنين والمقيمين بدعم الجهود الأمنية والتوعوية كالعهد بهم دائما من خلال الالتزام بقواعد القانون والانضباط المروري على الطرق وتوعية أبنائهم في هذا الصدد حماية لهم وضمانا لسلامتهم.

 

×