وزارة الصحة

الصحة: 73% من سكان الكويت يحرصون على تناول وجبة الإفطار

اجرى المكتب الاعلامي بوزارة الصحة استبيانا الكترونيا عن السلوك الصحى الخاص بالافطارواختيارات الافراد لوجبة الافطار، وذلك بهدف توجيه الحملات التوعوية مستقبلا للتركيز على تصحيح المفاهيم والممارسات الخاطئة والتى سيكون لها بالغ الاثر فى التقليل من خطر الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وتساعد ايضا المصابين بالمرض من النوعين فى العلاج والوقاية من مضاعفاته.

وذكرت مدير المكتب الاعلامي بوزارة الصحة و رئيس لجنة التوعية بالامراض المعدية  د.غالية المطيري في تصريح صحافي بأن الاستبيان تكون من 12 سؤال ارسل عبر رسائل الجوال ووسائل التواصل الاجتماعى، مشيرة الى انه تم مشاركة 1212 شخصا بالاجابة على الاستبيان، موزعين على 61 % ذكور،  و39% من الاناث معظمهممن من الكويتين بنسبة 71%، مؤكده بأن مرض السكري يمثل 32% من المشاركين بعدد (379شخصا )، كما ان  73 %  بعدد 867 من المشاركين يحرصون على تناول وجبة الافطار، و يتفق المشاركون بالاستبيان على ان وجبة الافطار مهمة بنسبة 92 %، حتى بين الفئة الذين لا يتناولون وجبة الافطار، فقد اكد الاستبيان بأن  78 % منهم يعتقدون ان وجبة الافطار مهمة.

وافادت بأن الاستبيان كشف عن 60 % من الافراد يشربون الشاى او القهوة مع السكر مما يتعارض توصيات الاتحاد الدولي للسكر، كما بين  ان نسبة كبيرة يشربون العصائر بنسبة 87 %، و17% المشروبات الغازية، و41 % فقط يتناولون الخبز او التوست الاسمر، فضلا عن 33% من الافراد لايتناولون الفواكهة او الخضروات فى وجبة الافطار.

واوضحت بأن من اهم نتائج الاستبيان تمثلت بالموافقة على تناول الافطار، والذي  يتوافق مع اهم توصيات الاتحاد الدولى للسكر والتى ذكر فيها ان الافطار الصحى يقلل من خطر الاصابة بالسكري النوع الثانى ويساعد على التحكم بالشهية ومستوى السكر فى الدم عند الاطفال والبالغين، كما ان الامتناع عن الافطار الصحى يرتبط مع زيادة الوزن.

وقالت من اهم التوصيات التى سيتم  تعزيزها فى الحملات المستقبلية للجنة  هي " اختيار الماء او القهوة او الشاى الغير محلا بدل العصائر والمشروبات الغازية - اكل على الاقل 3 حصص خضروات ورقية و 3 حصص فاكهة يوميا - اختيار مكسرات، فاكهة، او زبادى غير محلى كوجبة خفيفة - اختيار الدواجن والاسماك بدل اللحوم الحمراء - اختيار خبز الحبوب الكاملة بدل الخبز الابيض - اختيار الارز الاسمر بدل الارز الابيض - اختيار الدهون الغير مشبعة كزيت الزيتون والكنولا والذرة وعباد الشمس بدل الدهون المشبعة كالزبدة والدهون الحيوانية وزيت النخيل وزيت جوز الهند".

واكدت د.المطيري بأن المكتب الاعلامي بوزارة الصحة مستمر بعمل الاستبيانات التي من شأنها تطوير المنظومة الصحية من خلال التركيز على اهم الموضوعات الصحية لوضع الحلول والمقترحات لعلاجها، مشيرة الى ان  المكتب الاعلامي بوزارة الصحة قام بعمل العديد من الاستبيانات، ومنها عن موسم الحج، ومرض السكر، وعن الكشف المبكر عن امراض الثدي و التوعية  بالايدز.

بدورها، نوهت عضو المكتب الاعلامي بوزارة الصحة  واجنة التوعية بالامراض المعدية د.نزيله الدويسان بأن الاتحاد الدولي للسكر دعا دول العالم الى السعي لتحقيق نمط حياة صحي لمواجهة التحديات الصحية المتنامية لمرض السكري  خلال عامى 2014/2016 لذا اختار الاتحاد شعار اليوم العالمي للسكر 2014 والذى صادف 14 نوفمبر الافطار الصحي ليكون بداية صحيحة للوقاية وعلاج السكري، لافته الى أن  الافطار الصحي بإفطار صحي يساعد على الوقاية من النوع الثاني من السكر، كما يساعد على تنظيم والسيطرة على مرض السكر والحماية من مضاعفاته.

واشارت الى ان الافطار الصحي هو استثمار حقيقي لتقليل  العبء العالمي للسكر ويوفر ملايين الدولارات التي تصرف للعناية الصحية، مبينه بأن  التكلفة الاقتصادية المرتبطة بمرض السكر ومضاعفاته كبيرة، فهناك 400 مليون مصاب في السكر و 5 ملايين وفاة بسبب السكر سنويا، علما بأن اجمالي تكلفة العناية بهم 550 بليون دولار سنويا، مؤكدة بأن التكلفة الأكبر تصرف  للعناية وعلاج مضاعفات السكر التي ممكن الوقاية منها بالعلاج الفعّال، هذا بالاضافة الى ان اكثر من 70 ٪ من حالات السكري النوع الثاني يمكن الوقاية منها او تاخير حدوثها عند اتباع  نمط حياة صحي مثل " الاكل الصحى والنشاط البدنى".

 

×