د. جمال الحربي

الصحة: تحديد معايير إستخدام الاسعاف الجوي حسب خطورة الحالات وبُعد المسافات

أعلن وكيل وزارة الصحة لقطاع الخدمات الطبية المساندة د. جمال الحربي انه يعكف حاليا على معايير استخدام الاسعاف الجوي، من خلال تحديد الحالات التي تحتاج الى الاسعاف الطائر، والأماكن البعيدة والنائية التي تحتاج الى نقل جوي، مع مراعاة تحديد المسافات التي تفصل بين مكان وجود المصاب واقرب مستشفى له، وغيرها من المعايير التي ينطبق عليها شروط الاسعاف الجوي.

وكشف في تصريح له اليوم عن اجتماع يعقده الثلاثاء المقبل واعضاء اللجنة المشرفة على التجهيزات الطبية لطائرات الاسعاف الجوي، والتي تضم نخبة من الأطباء المتخصصين في الطوارئ الطبية، الحوادث، جراحة المخ والأعصاب، الجراحة العامة، التخدير والعناية المركز، الحروق والتجميل والأوعية الدموية، ولفت الى ان الاجتماع المزمع عقده يعقبه زيارة ميدانية الى الطائرات للتأكد من كفاءة الاجهزة الطبية وتدريب المسعفين عليها.

ولفت الى قيامه بعدة زيارات ميدانية الى الطائرات للاشراف على تجهيزها داخليا وخارجيا وفقا للمواصفات المعتمدة محليا، ومنوها الى ان ادارة الطوارئ الطبية تعمل حاليا على صبغ الطائرات بعلم الكويت والشعار "اللوجو" الخاص بالطوارئ الطبية، ووزارة الصحة الكويتية، حتى يتمكن الجميع من تمييزها والتعرف عليها.

يذكر ان ادارة الطوارئ الطبية قامت بتدشين الاسعاف الجوي بمهبط العدان اول امس، حيث قامت ادارة باجراء اول تدريب للهبوط في العدان بالتعاون مع مركز الاسعاف بالعدان، وهي الخطوة التدريبية الاولى التي يعقبها عدة خطوات للتدريب على الهبوط والسير في المناطق المخصصة لهبوط واقلاع الطائرات، لافتا الى استلام منطقة الجهراء المفاتيح الخاصة بهم، وسيتم التدريب الرسمي للهبوط في الجهراء خلال ايام.

 

×