وزارة الداخلية

الداخلية: دورات ترقي العسكريين تخضع لمعايير جنائية وصحية وانضباطية

أوضحت إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية في ردا لها حول ما نشرته بعض الصحف المحلية والإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي عن مناشدات عدد من العسكريين التابعين لوزارة الداخلية والحيلولة دون التحاقهم بالدورة العاشرة لضباط الصف الكويتيين الحاصلين على مؤهلات جامعية والدورة الثالثة لرتبة وكيل أول ضابط الحاصلين على شهادة الثانوية العامة وحرمانهم من الترقي التي اجتازها عددا من المؤهلين للضوابط والاشتراطات العامة والخاصة بهم.

وأكد الإعلام الأمني على أن دورات الترقي تخضع لمعايير منهجية ومؤسسية واشتراطات تتطلب: "خلو المرشح للالتحاق بدورة الترقي من أيه موانع جنائية أو صحية أو انضباطية، من تم استبعادهم من الالتحاق بالدورتين المذكورتين لديهم كل أو احدي هذه الموانع، عدم إبلاغ من تم استبعادهم بتلك الموانع الجنائية والصحية لمقر عملهم خشية تعرضهم لعقوبات انضباطية تحول دون التحاقهم في دورة الترقي ، واستبعاد غير مستوفي الاشتراطات  يعد أمرا صحيحا قانونيا وإجرائيا".

وأضافت أن نشر تلك المناشدات عبر الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي لن يفيد في شيء خاصة وأن هؤلاء العسكريون يدركون تماما ويعلمون تمام العلم مسببات استبعادهم من الالتحاق بهاتين الدورتين وهي نفس المعايير التي يتم تطبيقها فى جميع دورات الترقي.