المتهمين والمضبوطات

الداخلية: ضبط 650 ألف حبة كبتاجون و21 كيلو حشيش

أوضحت إدارة الإعلام الأمني أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات "إدارة المكافحة المحلية "تمكنت من ضبط وافد سوري الجنسية وامرأة من المقيمين بصورة غير قانونية، بحوزتهما ما يقارب 650 ألف حبة من المؤثرات العقلية نوع (كبتاجون)، وعدد 21 كيلو جرام من مادة الحشيش المخدرة، حاولا تهريبها عن طريق البر من دولة مجاورة حيث قاما بإخفائها بإحكام بطريقة سرية أسفل المركبة إلا أن عيون رجال الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وأجهزتها كانت لهم بالمرصاد.

يأتي ذلك في إطار توجيهات معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، والتي يتابع تنفيذها وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد، بضرورة تكثيف الجهود لمكافحة عمليات ترويج المخدرات حماية لأبنائنا ومجتمعنا من هذه الآفة.

وكانت المعلومات الواردة للإدارة العامة لمكافحة المخدرات قد كشفت عن محاولة لتهريب كمية كبيرة من المؤثرات العقلية من قبل شخص سوري الجنسية يقوم بالإتجار بالمواد المخدرة والمؤثرات العقلية وجلبها من إحدى الدول المجاورة للكويت.

وعلى الفور تم تشكيل فرقة بحث وتحري مكونة من رجال إدارة المكافحة المحلية في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، قامت بإجراء تحريات مكثفة وتمكنت من جمع المعلومات.

وبعد التأكد من صحة وجدية تلك المعلومات تم اتخاذ الإجراء القانوني اللازم تمكن رجال مكافحة المخدرات من ضبطه متلبساً وبمواجهته قام بالإرشاد عن مركبة تخصه كانت متوقفة في أحد المناطق يستخدمها كمخزن لإخفاء المواد المخدرة والمؤثرات العقلية وبتفتيش المركبة تم العثور على ما يقارب 200 ألف حبة من المؤثرات العقلية نوع كبتاجون بالإضافة إلى 21 كيلو جرام من مادة الحشيش المخدرة، وبسؤاله عن مصدر تحصله على تلك المواد أفاد بأنه يتحصل عليها من امرأه من غير محددي الجنسية.

وبمداهمة مسكنها وتفتيشه تم العثور على ما يقارب 450 ألف حبة من المؤثرات العقلية نوع كبتاجون.. وبمواجهة المتهم الأول والمتهمة الثانية بما تم ضبطه بحوزتهما أفادا بأن المضبوطات تخص شخص آخر من غير محددي الجنسية وجاري اتخاذ اللازم لضبطه، وجاري إحالة المتهمين والمضبوطات الى جهة الاختصاص.