المشاركون في الدورة

الداخلية: افتتاح الدورة التخصصية السادسة للتعامل مع أسلحة الدمار الشامل

تحت رعاية وكيل وزارة الداخلية الفريق  سليمان فهد الفهد  وبحضور وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون العمليات اللواء جمال حاتم الصايغ  ومدير عام الادارة العامة للدفاع المدني بالوكالة اللواء عبد الله احمد العلي افتتحت صباح اليوم الاحد في مقر الادارة العامة للدفاع المدني الدورة التخصصية السادسة للتعامل مع أسلحة الدمار الشامل والوقاية منها لضباط الدفاع المدني بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

والتي تعقد خلال الفترة من 30 نوفمبر وحتى 11 ديسمبر المقبل ويشتمل برنامج الدورة على محاضرات نظرية عن مفهوم الدفاع المدني بصفة عامة وأسلحة التدمير الجماعي والسلاح البيولوجي والكيماوي والنووي وفن ادارة الازمات والكوارث والخدمات الصحية في حالات الطوارئ والمهمات والمعدات والأجهزة المستخدمة في الوقاية والتطهير   اضافة الى التدريب العملي الميداني على المهارات السابقة بالتنسيق والتعاون مع وحدة الدفاع الكيماوي بالحرس الوطني وإدارة التدريب وشئون المتطوعين في الإدارة العامة للدفاع المدني وإدارة الخدمات الصحية.

وأكد ممثل راعي الدورة اللواء الصايغ في كلمته أن هذه الدورة تأتي تنفيذا لقرارات أصحاب السمو والمعالي وزراء داخلية مجلس التعاون لدول الخليج العربية بناء على توصيات المدراء العامون لإدارات الدفاع المدني بدول المجلس، مشيرا بذلك الى ما حققته الدورات السابقة من مستويات متقدمة واستفادة شاملة في مجال رفع كفاءة وتدريب العناصر والكوادر الوطنية للحماية المدنية، مؤكدا أن مشاركة ضباط الدفاع المدني بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في تلك الدورة التخصصية ما هو الا امتداد للتنسيق الأمني بين دول المجلس وتتويج لأطر التعاون المتنامية بينها من اجل تحديث ورفع كفاءة الأجهزة الأمنية في الدول الأعضاء من خلال تبادل المعلومات والخبرات في هذا الشأن، معربا عن سعادته بهذه المشاركة، حيث انها تتيح لرجال الدفاع المدني التعرف على مبادئ القيادة والسيطرة على الحوادث الناجمة عن أسلحة الدمار الشامل وأيضا التعرف على أساليب الوقاية وضمان حماية المدنيين.

واختتم اللواء الصايغ معربا عن شكره وتقديره لكافة الجهات المشاركة والمنظمة في الاعداد والتحضير للدورة، ومتمنيا للمشاركين التوفيق والنجاح واستثمار المعلومات النظرية والعملية بالتطبيق الفعلي في مجال العمل.

ورحب مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني بالوكالة اللواء العلي بالحضور وتوجه بالشكر والتقدير الى معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية رئيس لجنة الدفاع المدني الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح ووكيل وزارة الداخلية الفريق  سليمان فهد الفهد نائب رئيس لجنة الدفاع المدني لرعايته الكريمة لفعاليات الدورة من منطلق إيمانه العميق بأهمية التدريب المتصاعد والمتوازن مع تطورات الأوضاع الراهنة بالقدر الذي يساهم في رفع مستوى أداء الأفراد والأجهزة الأمنية على أساس من الخطط المتكاملة كما ونوعا سواء كانت خطط حالية أو مستقبلية مع الاستعانة بالأساليب الحديثة في كيفية الوقاية من اسلحة الدمار الشامل.

واوضح ان هذه الدورة استكمال لمسيرة عشرة اعوام من العمل الدؤوب على نقل خبرات دولة الكويت وخبرات الدفاع المدني الكويتي في مجال الوقاية من اسلحة الدمار الشامل الى ضباط الدفاع المدني بدول المجلس.

واشار الى ان الدورة السادسة حافلة بالأنشطة والفعاليات المتنوعة وتعد من الدورات الاستراتيجية والحيوية ذات القدرات العالية للتعامل مع الحوادث الطارئة.

وتأتي هذه الدورة ضمن البرامج التدريبية والتي تقام بالتنسيق والتعاون بين الأشقاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربية لمزيد من تبادل المعلومات والخبرات في شتى المجلات.

 

×