المهندس عبد العزيز الإبراهيم

الأشغال: إنشاء ثلاث مجمعات مدارس تربية خاصة بقيمة 450 مليون دينار

شدد وزير الأشغال عبد العزيز الإبراهيم على حرص الوزارة على التواصل مع كافة شرائح المجتمع، لعرض مشاريع الدولة المختلفة الجاري تنفيذها والمشايع المستقبلية، بالإضافة إلي الإستماع إلي ملاحظات المسئولين والمواطنين علي المشاريع المختلفة، مبينا أن الاشغال عمدت إلى طباعة بعض مشاريعها بطريقة برليل لتمكين المكفوفين من معرفة تلك المشاريع التي تنفذه الوزارة.

جاء ذلك خلال تصريح له على هامش زيارته صباح اليوم لمبني الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة في منطقة حولي، لعرض مشاريع الوزارة المختلفة، مشيرا إلي أن الوزارة تسعي لعمل شراكة مع جميع شرائح المجتمع، ومن بينهم شريحة ذوي الإحتياجات الخاصة، التي تسعي الوزارة نحو توفير جميع الإحتياجات اللازمة لذوي الإعاقة في مشاريعها الجارية أو المستقبلية.

وقال الابراهيم إيمانا منا بأن هذه الشريحة مهمة في المجتمع، ويجب التواصل معها بالمساواة مع غيرها من شرائح المجتمع، حضرنا اليوم لعرض المشاريع والإستماع إلي ملاحظاتهم العامة او الخاصة التي تخص وزارة الأشغال حتي نتعامل معها.

واضاف الهدف من هذه الجولة هو إطلاع المسئولين في الهيئة وكذلك المواطنين علي إنجازات الوزارة التي سبق وعرضها في المحافظات، ليكونوا علي اطلاع ومعرفة بهذه الامور، كما تم التركيز علي المشاريع الخاصة بالهيئة العامة للإعاقة، وبين البعض ملاحظاته علي هذه المشاريع، وطلبنا منهم أن يتم المضي في دراسة هذه الملاحظات بالتواصل مع وزارة التربية لأنها الجهة المعنية بهذه المشاريع، بحيث يتم أخذها بعين الأعتبار قبل البدء في تنفيذ هذه المشاريع، لان هذه المشاريع وصلت إلي مراحلها التصميمية الشبه نهائية.

وأشار الإبراهيم إلي أن الوزارة حرصت علي طباعة بورشورات عن مشاريعها المختلفة بطريقة برايل، ليتمكن فئة المكفوفين من التعرف علي هذه المشاريع، مؤكدا أنها المرة الأولي في الكويت التي يتم فيها عمل برشور لمشروع بهذا الشكل، وأن هذا يدل علي حرص الوزارة علي التواصل مع هذه الشريحة بأعتبارها جزء أساسي في المجتمع.

وأوضح الوزير في رد علي سؤال حول مدي مراعاة الأمور الخدمية للإعاقات الأخري غير الحركية في المشاريع الخاصة بهم، كالإعاقات البصرية او الذهنية قال: من طلب هذه المشاريع وزارة التربية، لذلك ندعوكم لعمل تنسيق مع وزارتي الأشغال والتربية لمراجعة هذه المشاريع للتأكد من أنها تستوفي متطلباتكم وذلك لتفادي أي أوامر تغيرية بعد البدء في تنفيذها.

من جانبه قال وكيل الوزارة المساعد لقطاع هندسة الطرق أحمد الحصان، أن الوزارة تسعي في مشاريع الطرق الجديدة، إلي مراعاة الأمور الخدمية لذوي الإعاقة، مضيفا أن بعض جسور المشاة سيكون تصميمها جديد، فسيكون البعض منها مغطي، والبعض الأخر فيه مصاعد، وستتيح جميعها سهولة الصعود والنزول منها لذوي الإحتياجات الخاصة.

واستعرص عدد من المشاريع الهامة للوزارة، منها مشروع جسر جابر الذي بلغت نسبة الإنجاز فيه أكثر من 23%، ومن المتوقع الأنتهاء منه في نوفمبر 2018، ومشروع تطوير شارع جمال عبد الناصر، الذي بلغت نسبة الإنجاز فيه 43 %، ومتوقع الأنتهاء منه خلال عامين، لافتا إلي أنه تم حتي الأن أنتاج أكثر  من4600  قطعة جسر مسبقة الصب، تم تركيب 1600 قطعة منها.

وأضاف الحصان سيتم افتتاح الجزء الرابط بين مدينة غرناطة و منطقة الصباح الطبية بمجرد الأنتهاء من قريبا ولن يتم الأنتظار لإنتهاء المشروع بأكمله، أما مشروع تطوير طريق الجهراء، فإنه تم إنجاز أكثر من 73% منه ومتوقع الأنتهاء منه في نهاية 2015، كما انه من المتوقع افتتاح الجزء القادم من الجهراء إلي الدائري الرابع خلال الشهر المقبل، وسيتم أيضا تطوير شارع الغوض وجاري تجهيزة للطرح قريبا، والذي سيبدأ من  الدائري الخامس وصولا إلي تقاطع طريق اأحمدي الفحاحيل، وطريق النويصيب سيتم طرحة خلال شهر، ومشروع طريق السالمي الذي  سيطرح علي 3 مراحل لسرعه اﻻنجاز.

واستعرض وكيل الوزارة المساعد لقطاع المشاريع الإنشائية طلال الاذينة، عدد من مشاريع الوزارة الهامة المتعلقة بالهيئة وجميع مرافقها، مبينا أنه تم انجاز عدة مشاريع روعي فيها سهولة دخول وخروج ذوي الإحتياجات الخاصة، مثل مبني لجنة شئون المرأة، مركز القيلة الصحي، مديرية أمن مبارك الكبير، مبين الهيئة العامة للبيئة، مبني إعادة الهيكلة، والهيئة العامة لشئون القصر بفهد اﻻحمد، وغيرها.

وأوضح الأذينة أن من أهم المشاريع التي تتعلق بهذه الفئة مشاريع إنشاء 3 مجمعات مدارس تربية خاصة، بحيث تتضمن مابني متخصصة لتعليم حالات الصم والبكم والداون وصعوبة النطق والتخلف العقلي والعلاج الطبيعي والمكفوفين وغيرها، مضيفا ان المشاريع في 3 مواقع مختلفة، الأول في الجهراء ويتضمن 14 مدرسة 7 منها للبنات و7 للبنين، والثاني في حولي ويتضمن حوالي 27 مبني مشترك، والثالث في العقيلة بمحافظة اﻻحمدي، ويضم أيضا 14 مبني وسيطرح قريبا، مبينا أن  قيمة الثلاث مشاريع تبلغ 450 مليون دينار، وأنه تم الأنتهاء من التصاميم، جاري التنسيق مع البلدية لطرح المشاريع.

من ناحيتها طالبت عضو جمعية أولياء أمور المعاقين رحاب بورسلي، وزير الأشغال عبد العزيز الإبراهيم، بضرورة العمل علي وقف تنفيذ هذه المشاريع الثلاث، مؤكدة انها تأصل مبدأ عزل الأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة عن بقية شرائح المجتمع، وتعيق تحقيق مبدأ الدمج بين الفئتين.

 

×