د.خالد الرشيد

التربية: لم نقُم بأي تعديلات على الأوزان النسبية للمواد الدراسية للمرحلة الثانوية

أكد الوكيل المساعد للتعليم العام د.خالد الرشيد على أن وزارة التربية لم تقم بأي تعديلات على الأوزان النسبية للمواد الدراسية للمرحلة الثانوية ، وأن الوزن النسبي للمواد الدراسية معمول به منذ سنوات عديدة في وزارة التربية  موضحاً أن التعديلات التي تمت على وثيقة مرحلة الثانوية العامة  ساهمت في تحقيق مصلحة الطالب وتم تطبيقها منذ عام مضى وخلال هذا العام ولم تشمل مساساً للأوزان النسبية للمواد الدراسية.

وعلل د.الرشيد عدم المساس بالأوزان النسبية للمواد الدراسية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته وزارة التربية وحضره الوكيل المساعد لشؤون التعليم الخاص فهد الغيص والنائب في مجلس الأمة فيصل الكندري ومدراء عموم المناطق التعليمية ومدير إدارة التنسيق رومي الهزاع وأعضاء اللجنة الفنية المشرفة على دراسة التعديلات المقترحة لوثيقة مرحلة الثانوية.

وقال هناك أسباب عديدة تجعلنا في وزارة التربية لا نقوم بأي تعديل على الوزن النسبي للمواد الدراسية وتتمثل في أننا لا نستطيع أن نحيد عن الأعراف التربوية في عمليات التقويم والقياس المتبعة لمعرفة ما إذا كان الطالب يمتلك المهارات اللازمة لتمكينه من الاستمرار في مرحلة التعليم العالي ، ثانياً من الظلم أن يتم الإخلال بالتوازن بين المواد الدراسية علاوة على ذلك فإننا لا نود الحياد عن الخطة الدراسية للطالب والاهتمام بمواد أساسية دون الأخرى ، فالوزارة ترغب في تمكين الطالب من المهارات اللازمة للاستمرار في مرحلة التعليم العالي ، فمرحلة التعليم العالي لها متطلبات تعكسها الخطط الدراسية الموضوعة للطالب .

وأضاف د.الرشيد  تنبنى هذه الخطط الدراسية على معايير عدة تضمن جودة التعليم ومنها مؤشرات تأتينا من مؤسسات التعليم العالي ومؤسسات التعليم المهني إلى جانب احتياجات سوق العمل، وبالتالي إذا لم نقم بهذه الموازنة بين المواد الدراسية فإننا سنحيد عن تنفيذ الخطة الدراسية للطالب وبالتالي يواجه صدمة بواقع مرحلة التعليم العالي ولن يتمكن من الاستمرار ، ناهيك عن أن الإخلال بالأوزان النسبية المتعارف عليها عالمياً يضع آلية التقييم وشهادات وزارة التربية محل الطعن ليس فقط خارج الكويت وإنما حتى داخل البلاد.

وشدد د.الرشيد على حرص وزارة التربية على أبناءها الطلاب وتمكينهم من المهارات اللازمة لمواصلة تعليمهم في مرحلة التعليم العالي إلى جانب حرصها على توفر الضوابط والآليات اللازمة المتعارف عليها عالمياً  بقوله لم نفكر ولايوجد في خططنا كوزارة التربية أي قرارات من شأنها تعديل الأوزان النسبية للمواد العلمية في المرحلة الثانوية كما يشاع حالياً ، فالأوزان النسبية للمواد الدراسية كانت موجودة ومعتمدة في أنظمة التعليم على مدى السنوات الماضية.

ومن جانبه أشار نائب مجلس الأمة فيصل الكندري إلى ضرورة الأخذ بعين الاعتبار عند النظر إلى حضور الطالب والتزامه الظروف التي قد تجبره على الغياب بعذر وأحيانا بغير عذر فكيف يتم منح الطالب حصيلة الوزن النسبي للمواد الدراسية، وكذلك إذا ما تمت المقارنة بين المواد الدراسية العلمية كالرياضيات والفيزياء والأحياء والمواد الدراسية الأدبية كاللغة العربية والتربية الإسلامية.

وقال الكندري أن نجعل الوزن النسبي لهذه المواد يرتبط بمخرجات التعليم وربطها بمؤسسات التعليم العالي فمن وجهة نظري لا تكون في مرحلة الثانوية العامة مشيرا إلى أن مخرجات سوق العمل بدولة الكويت ومخرجات التعليم لا يوجد بينهما توافق , ولابد أن تكون الصورة شاملة ويتم ربط احتياجات سوق العمل مع الجهات الحكومية والقطاعات الأهلية في البلاد أما طلاب الثانوية العامة لابد أن يتم استقطاب المتميزين منهم في مدارس متميزة لإخراج الطاقات الإبداعية الكامنة بداخلهم.

وأكد الكندري على أنه قام بإجراء اتصالات مع عدد من المعلمين والمعلمات الذين أبدوا بدورهم بعدم معرفتهم وعلمهم بموضوع الوزن النسبي للمواد الدراسية ولا عن آلية وكيفية تطبيقه معربا عن تقديره العميق للمسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتق وزارة التربية التي تعنى بالتربية وتعليم الأجيال مطالبا الوزارة بدراسة أشمل وتنسيق اكبر مع قطاعات الدولة وتوفير مدارس متميزة لاستقطاب المتميزين من الطلاب.

دورها أكدت مدير عام منطقة الأحمدي التعليمية منى الصلال بأن الوزارة حريصة على توعية الميدان التعليمي وأولياء الأمور بأي قرارات يتم اتخاذها وذلك من خلال لقاءات تنويرية في المناطق التعليمية إلى جانب دور إدارة الشئون التعليمية بالإدارة العامة للمنطقة التعليمية التي تختص بنشر الوثائق المتعلقة بالقرارات وتوضيحها وتقديم الأمثلة المناسبة لتوصيل المعلومة وتقديم الشرح الكافي لأولياء الأمور من خلال اللقاءات لافتة الى أن المناطق التعليمية لاتعيب عدم فهم المعادلة من قبل المعلمين وأن هناك لجنة فنية تقوم بالتنسيق مع إدارة نظم المعلومات بأعداد البرمجة اللازمة دون الحاجة للمعلم حتى يكون هناك حيادية في تقييم الطالب.

وأضافت الصلال أن الإدارات المدرسية تقوم بدورها مع أولياء أمور الطلاب لشرح الخطة الدراسية ومحاورها حتى يكون ولي الأمر مشارك فيها معربة عن ترحيبها لأي استفسارات يوجهها أولياء الأمور للمناطق التعليمية فضلا عن توفر الموقع الالكتروني الخاص بالوزارة للإطلاع على المعلومات المطلوبة التي قد يحتاجها أولياء أمور الطلاب.

ومن جانبها أكدت عضو اللجنة الفنية لدراسة المقترحات المقدمة للتعديلات على وثيقة مرحلة الثانوية ومديرة ثانوية لبنى بن الحارث  كواكب البناي أن الوزن النسبي كان مطبق في السنوات الماضية  وحتى ما قبل عام 2006  ولم يتم المساس به أو التعديل عليه،  وكانت الدرجات تحسب وفق الأوزان النسبية للمواد الدراسية، وأن اللجنة الفنية قدمت ملاحظاتها حول التعديلات حول الوثيقة التي أجريت منذ عام 2006 وتم تعديلها في عام 2008 حتى عام 2013 ، وتم طرح إستبانة لاستطلاع الرأي حول النظام التعليمي الذي لابد أن يتم تطبيقه في البلاد .

وأردفت قائلة جاءت النتيجة الخاصة باستطلاع الآراء بالإبقاء على النظام الموحد مع إجراء تعديلات، وقمنا بإعداد إستبانه أخرى  متكاملة تشمل جميع الفئات بما فيهم أولياء الأمور وتشمل موضوعات مختلفة  مثل الوزن النسبي والدرجات و الاختبارات القصيرة وعقب اجتماعات مكثفة وزيارات عديدة للمدارس للإطلاع على النظام التعليمي بشكل مفصل  لإخراج التعديلات المناسبة للوثيقة التي تم إعدادها.

 

×