الدكتورة ماريا لويزا لوريكيو

مركز صباح الأحمد للقلب يستقطب كفاءات طبية متميزة

في إطار حرص مركز صباح الأحمد للقلب على استقطاب أفضل الكفاءات العالمية في مختلف تخصصات أمراض القلب، أعلن الدكتور محمد الجارالله رئيس المركز عن إنضمام الخبيرة الإيطالية د. ماريا لويزا لوريكيو والمتخصصة في أمراض الفسلجة.

الدكتورة ماريا لويزا لوريكيو تتمتع بخبرة عملية طويلة في تشخيص وعلاج الأمراض القلبية واضطرابات نبضات القلب، حيث عملت كإستشارية بالعديد من المستشفيات المرموقة في إيطاليا: كمستشفى سان فليبو نيري في روما، ومستشفى سان رافييلو في ميلان، هذا وقد شاركت في العديد من الدراسات، والمؤتمرات، والندوات العالمية، وورش العمل الخاصة بأمراض القلب لاسيما المتخصصة في فيسيولوجيا كهربائية القلب.

وتقوم الدكتورة لوريكيو بمعالجة حالات اضطرابات نبضات القلب والأعراض المصاحبة لها كالإغماء، والخفقان، والسكتة القلبية، بما في ذلك زراعة منظمات نبضات القلب بأنواعها والقسطرة الكهربائية التداخلية، والكي الكهربائي. بالإضافة إلى معالجة أمراض القلب والعناية الوقائية من تلك الأمراض.

ويذكر بأن المركز يحتوي على 3 عيادات متخصصة، منها عيادتان للفسلجة وأخرى خاصة لبطاريات القلب. ويتكون فريق الفسلجة بمركز صباح الأحمد للقلب من ثلاث استشاريين، بالإضافة إلى طاقم تمريض وفريق من الفنيين. حيث يتم إجراء عمليات الفسلجة والكي المعقدة بالإضافة إلى زرع بطاريات القلب بكافة أنواعها بصفة مستمرة.

وفي هذا الإطار صًرح رئيس المركز الدكتور محمد عبدالعزيز الجارالله: " نتطلع في مركز صباح الأحمد للقلب إلى إستضافة أفضل الكفاءات الطبية، ومن خلال هذه الخطوة فإننا نهدف إلى التوسع لإستيعاب الأعداد المتزايدة من مرضى القلب، وتقديم الرعاية المثلى لهم."

وأضاف الجار الله قائلا: "يقدم المركز كافة العمليات الخاصة بالفسلجة والبطاريات لمرضى القلب على قدر عالي من المهنية على أيدي إستشاريين متخصصين، حيث يتم التركيز على التعامل المباشر والإهتمام السريع بالحالات التي تردنا." 

وأوضح الجارالله: بقدر اهتمامنا في الأمور العملية والتطبيقية المتعلقة بأمراض القلب فأننا نسعى كذلك إلى الإنخراط بكافة الأنشطة التي من شأنها إحداث طفرة وتطور في مجال أمراض القلب. ومن هذا المنطلق أتت مشاركتنا بمؤتمر جمعية القلب الأوروبية الذي أقيم في جنيف خلال الفترة ما بين 18 وحتى 20 من أكتوبر الجاري. حيث تم تقديم أفضل وأحدث ما توصل إليه العلم من تقنيات في مجال الطب وخاصة في ما يتعلق بأمراض القلب والشرايين. وتم تقديم أيضا أبحاث ودراسات من كافة البلدان المشاركة على آخر التطورات في مجال علاج أمراض القلب، وأزمات القلب الحادة، وسونار القلب، والعديد من الدراسات الأخرى المتعلقة باختصاصات القلب. وساهم مركزصباح الأحمد للقلب بهذا المؤتمر من خلال دراستان تم إعدادهما من قبل إستشاريين المركز.