احتفال مستشفى الاميري باسبوع الطب النووي

مستشفى الأميري: إجراء تجربة ميدانية لإستقبال حالات الاشتباه بـ"ايبولا" بالتنسيق مع الطوارئ

اكد مدير منطقة العاصمة الصحية د.طارق الجسار على  افتتاح العديد من المراكز الصحية والتخصصية في منطقة العاصمة الصحية منها مركز عبدالكريم السعيد لامراض الجلدية، لافتا الى انه سيتم افتتاح مركز المعجل لغسيل الكلى في منطقة الشويخ قريبا، فضلا عن انه تم الاستلام المبدئي لمركز السرة الصحي، والروضة، منوها الى انه سيتم استلام مركز علي الغانم في منطقة الصليبيخات قريبا، كما جاري العمل الان في مركز الشعب الذي تم تسليمه لمتبرع من اسرة الصالح.

وبين في تصريح صحافي على هامش احتفال مستشفى الاميري باسبوع الطب النووي بان العمل قائم على قدم وساق على مشروع مستشفى الاميري الجديد، مبينا انه يتم حاليا عمل قواعد المبنى جيدا، اذ تمت عملية الحفريات وصب الاساسات للمستشفى، منوها بأن العمل سينتهي خلال الفترة الزمنية المحددة، لافتا الى تنسيق مع محافظة العاصمة لعلاج القصور من النواحي الصحية في المنطقة.

وعن اسبوع الطب النووي في مستشفى الاميري، قال د.الجسار: مجال الطب النووي  يعتبر من المجالات الحديثة التي دخلت الى دولة الكويت، حيث كان مستشفى مبارك الكبير اول مستشفى تم ادخال تخصص الطب النووي به، ومن ثم قامت الوزارة بالاهتمام في هذا التخصص الذي من شأنه اكتشاف العديد من الامراض في مراحله الاولى، واعطاء الدقة في معرفة المرض، والاحتفال باسبوع الطب النووي  يأتي لابراز دوره في خدمة المرضى.

من جانبها، كشفت مدير مستشفى الاميري د.افراح الصراف عن قيام المستشفى غدا "الخميس" بتجربة ميدانية لاستقبال حالات الاشتباه بفيروس "ايبولا" بالتنسيق مع الطوارئ الطبية، والرعاية الصحية الاولية، والذي يأتي ضمن خطة وزارة الصحة لمواجهة الفيروس بناء على تعليمات وزير الصحة د.علي العبيدي، ووكيل وزارة الصحة د.خالد السهلاوي.

وذكرت د.الصراف بأن دور مستشفى الاميري  سيكون بتجهيز غرفة استقبال الحالات المشتبهة مع اخذ جميع احتياطات منع العدوى حسب البرتوكول، وتجهيز غرفة لارتداء ملابس الحماية الشخصية وغرفة لخلعها والتخلص الامن منها، فضلا عن تقليل عدد الفريق المعالج الذين عليهم عدم مخالطة باقي الفريق الطبي بالمستشفى حتى يتم خلع ملابس الحماية الشخصية.

وعن اسبوع الطب النووي، قالت د.الصراف بأن قسم الطب النووي بمستشفى الاميري يشهد تطورا سريعا وملحوظا خصوصا بعد استقدام احدث اجهزة في مجال الطب النووي .

من ناحيتها، كشفت رئيس قسم الطب النووي بمستشفى الاميري د.ايمان العنزي عن  تركيب كاميرا ديسكفري nm630 ثنائيه الراس في القسم،  وكذلك تم تركيب كاميرا جاما nm_ct 670 spect ذات التصوير الطبقي _ المقطعي، حيث تتميز تلك الكاميرا باضافه خاصية التصوير الطبقي على التصوير بالمادة المشعه ممايؤدي الى التشخيص بصوره اوضح وادق لعمل وظائف الاعضاء.

وعن  المشاريع المستقبليه للقسم، اعلنت د.العنزي عن  تركيب جاما كاميرا  nm_ct 670 spect اخرى ونظام ارشفة و عرض الكتروني لصور فحوصات الطب النووي، منوهة بأنه تم عرض  نبذه عن اقسام الطب النووي في مختلف مستشفيات الكويت خلال فعالية اسبوع الطب النووي فب مستشفى الاميري،  بالاضافه الى كتيبات ومطويات تشرح بالتفصيل كل انواع الفحوصات التي تتم في القسم.