جانب من التمرين

الإطفاء: إجراء تمرين ضخم بمشاركة 140 إطفائي لقياس سرعة الإستجابة

أجرت الإدارة العامة للإطفاء صباح اليوم الثلاثاء أكبر تمرينا لها هذا العام حيث شاركت فيه ثمانية مراكز اطفاء وادارات أخرى كالعلاقات العامة والعمليات المركزية ومراقبتي السلامة والصحة المهنية وتحقيق حوادث الحريق.
 

وجاء في بيان صحافي لإدارة العلاقات العامة والإعلام لنائب المدير العام لقطاع المكافحة وتنمية الموارد البشرية العميد خالد راكان المكراد، أنه وبناء على توجيهات المدير العام للإدارة العامة للإطفاء اللواء يوسف الأنصاري أجرينا هذا التمرين بمشاركة مايقارب من 140 رجل اطفاء من ستة مراكز وادارات ذات علاقة بالتعامل مع مثل هذه الأحداث لقياس سرعة الإستجابة والتي ولله الحمد تكون نتائجها دائما ايجابية ومتقدمة.

وأضاف أن ما يميز هذا التمرين عن غيره بأننا تركنا للقيادة الوسطى المجال لإثبات قدراتهم القيادية من خلال تطبيق خطة ادارة نظام القيادة الكويتي وذلك حسب اجراءات التعامل مع الحوادث الكبري والكوارث بروح الفريق الواحد الذي يعمل بشكل علمي ومدروس على توزيع الادوار والمهام بمكان الحادث على شكل قطاعات عدة لسهولة السيطرة على الحريق وفقا لآخر ماتوصل اليه العلم الحديث في مجال علوم الإطفاء.

وشدد العميد المكراد على جاهزية جميع مراكز الإطفاء لتلبية نداء الواجب على مدار الساعه وذكر ان التمرين بدأ في تمام الساعة 10 صباحا بعد توجيه مركز العمليات لمراكز جليب الشيوخ وصبحان ومبارك الكبير للمواد الخطرة والسالمية والهلالي والفروانية والاحمدي والإسناد والعمليات وضباط السلامه المهنية والتحقيق والوقاية ومشاركة ادارة العلاقات العامة والإعلام بفريق ضم ضباطا وضباط الصف من قسمي الإعلام والتصوير وتعاملهم مع وسائل الإعلام المختلفة لتغطية وتوثيق الحدث.

وبين أنه جرى تقييم جميع روساء النوبات ورؤساء المراكز ومدراء المحافظات المشاركين بالاضافة لضباط الجهات المساندة من قبل مراقبيين وزعت عليهم نماذج خاصة بالتقييم حسب المستويات الوظيفية للوقوف على اداء المشاركيين بالحادث وتفادي وتقويم الاخطاء ان وجدت. ونفذ التمرين تحت اشراف مباشر من اللواء يوسف الأنصاري الذي ترأس كذلك الاستعراض للتمرين الذي تم بمكان الحادث لجميع المراكز والادرات المشاركة بالتمرين.

وأوضح العميد المكراد أن نتائج هذا التمرين تم تدوينها من قبل ضابط جمع المعلومات وسوف يرفعها بشكل تقرير لدراسة النتائج وطرحها في الإجتماعات الدورية مع مدراء ورؤساء المراكز لاسيما وان الإدارة العامة للإطفاء بدأت بعدة تمارين عملية مختلفة منذ بداية شهر نوفمبر الحالي في عدة محافظات وتم التركيز على المباني قيد الإنشاء وضخ الماء بإرتفاعات عالية وخلال وقت قياسي مايأكد نجاح هذه التمارين ووصولها للهدف المنشود.

ووجه العميد خالد المكراد شكره الى المدير العام اللواء يوسف الأنصاري لحضوره واشرافه على التمرين وكذلك شكر جميع رجال الإطفاء المشاركين والطوارئ الطبية، وقد خص بالشكر شركة المدى للخدمات اللوجستية ومدير العمليات عبدالله عبدالرحيم الفيلكاوي على جميع التسهيلات التي قدمتها لنجاح هذا التمرين في مقرها على طريق الدائري السابع.

وقد حضر التمرين كل من مدير عام الإدارة العامة للإطفاء اللواء يوسف الأنصاري ونائب المدير العام لشؤن المكافحة وتنمية الموارد البشرية العميد خالد المكراد ومدير اطفاء محافظة مبارك الكبير العقيد وليد الانصاري ومدير العمليات المركزية العقيد طارق السبتي ومدير ادارة العلاقات العامة والإعلام العقيد خليل الأمير.

 

×