اجتماع مجلس الوزراء

مجلس الوزراء: اتفاق الرياض سيسهم في تعزيز وحدة دول المجلس في ظل الظروف المحيطة بها

 أشاد مجلس الوزراء بالنتائج الايجابية التي توصل اليها اجتماع الرياض التاريخي الذي عقد مساء يوم أمس الأحد بين قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بدعوة كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة معبرا عن تقديره البالغ لهذه الدعوة التي تعكس حرص خادم الحرمين على دعم وتعزيز مسيرة مجلس التعاون وتحقيق التكامل بين دوله لما فيه مصلحة ابنائه.

كما نوه مجلس الوزراء بالروح الايجابية والبناءة التي اتسمت بها محادثات قادة دول المجلس في لقائهم المبارك مثمنا بكل الاعتزاز الجهود الكبيرة والمساعي الخيرة والمتواصلة التي بذلها حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد  في تعزيز الوحدة والتماسك الى هذا الكيان الخليجي الرائد والتي تعكس بعد نظر سموه وحرصه على مسيرة المجلس وادراك سموه لحجم التحديات والمخاطر التي تواجه دوله وتترجم ايمانه الراسخ بوحدة المصير والهدف.

واكد مجلس الوزراء ان هذا الاتفاق التاريخي بما يحمله من معان ومضامين وما اسفر عنه من استكمال مسيرة عمل مجلس التعاون الخليجي المشترك في مسارها الصحيح وسيسهم في تعزيز وحدة دول المجلس وصيانة مصالحه ومستقبل ابنائه وسيفتح افاقا جديدة من صور التعاون الجاد بين دول المجلس تدعم مسيرة عملنا المشترك وتحصنها في ظل الظروف البالغة الدقة التي تمر بها المنطقة بما يعزز امنها واستقرارها.

كما عبر مجلس الوزراء عن تطلعه بعظيم الامل والتفاؤل الى لقاء اصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس في قمتهم المقبلة في الدوحة ليستكملوا مسيرة الخير والعطاء في اضافة لبنات جديدة في صرح المجلس الشامخ تدفع عجلة العمل والانجاز وتمكنه من تحقيق امن واستقرار دوله والاستجابة الى تطلعات شعوبه بالرفعة والتقدم والرفاه.

 

×