وزارة التربية

التربية: تشكيل لجنة وطنية لدراسة حجم انتشار وأسباب تعاطي المخدرات في الكويت

كشف الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة بدر الفريح أن وزارة التربية قامت بتشكيل لجنة وطنية برئاسته وعضوية متخصصين من جهات عدة تضم وزارة الداخلية وغراس وجامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب وإدارة الخدمة النفسية والاجتماعية وإدارة البحوث التربوية لإجراء دراسة حول المخدرات في دولة الكويت.

وأشار الفريح إلى أن الدراسة تسلط الضوء على تلك الآفة من وجهة نظر الطلبة وأولياء الأمور والتربويين في المدارس حول هذه القضية من حيث حجم انتشارها والأسباب والدوافع من ورائها، بالإضافة إلى الآثار المترتبة على تعاطيها والحلول المقترحة للتعامل معها.

وأضاف أن أهمية هذه الدراسة تكمن في كونها تعد امتداداً لدراسات عدة قامت بها جهات بحثية مختلفة في البلاد، كما أنها تهتم بمساعدة متخذي القرار على وضع السياسات الوقائية المناسبة.

وحول حدود الدراسة ذكر الفريح  أنها تشتمل على عينة عشوائية من طلبة الصف التاسع و أولياء أمورهم  وطلبة الصف الثاني عشر وأولياء أمورهم، بالإضافة إلى مدرسي المواد الدراسية بالصفين التاسع والثاني عشر ومدراء المدارس الثانوية والباحثين الاجتماعيين والنفسين بالمدارس الثانوية.

وفي ما يتعلق بالخطوات الإجرائية للدراسة قال الفريح ستستخدم الدراسة منهج المسح الاجتماعي بطريقة العينة الطبقية والتي تشمل 5 في المئة من كل فئة من فئات عينة الدراسة السابقة الذكر، وتتكون أدوات الدراسة من ثلاث استمارات استبيان تتناول الاستمارة الأولى استطلاع آراء طلبة الصف التاسع والثاني عشر حول المؤثرات العقلية بدولة الكويت وتشمل الاستمارة الثانية استطلاعاً لآراء أولياء أمور طلبة الصف التاسع وطلبة الصف الثاني عشر، أما الاستمارة الثالثة فقد شملت استطلاعاً آراء التربويين بالمدرسة.

وقال "سيقوم فريق عمل من الباحثين بتطبيق أدوات الدراسة المتمثلة في الاستمارات الثلاث في مدارس العينة بالتعاون مع مدير المدرسة والأخصائي الاجتماعي وسيتم برمجتها باستخدام برنامج الرزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية Spss وإدخال البيانات وتدقيقها وإجراء المعالجة الإحصائية لها وفقاً لطبيعة البيانات المجمعة.

ولفت الفريح إلى أنه سيتم استخلاص نتائج الدراسة ومناقشتها وتقديم توصيات إجرائية تشمل نص الاقتراح مشيراً إلى أنه سيتم طرح حلول وسبل تنفيذها والجهة التي يمكنها تنفيذ هذه الحلول  وآلية التنفيذ من خلال خطوات عدة سيتم اتخاذها.

 

×