هند الصبيح

الوزيرة الصبيح: دستورنا كرس المساواة في الحقوق والواجبات لجميع المواطنين دون تفرقة

اكدت وزير الشوون الاجتماعية والعمل  خلال اليوم العالمي للتسامح والتي دعت اليه الجمعية العامة للامم المتحدة الدول الاعضاء الى الاحتفال باليوم الدولي للتسامح  وذلك من خلال القيام بالانشطة ملائمة توجه نحو كل من المؤسسات التعليمية وعامة الجهمور وهذا الاحتفال ياتي تتويجا لجهود اعضاء الجمعية الكويتية للاخاء الوطني التي اخذت على عاتقهها الدعوة للاحتفال بهذا اليوم الذي اقرته الامم المتحدة منذ سنوات والذي لم يتم تفعيله في الكويت الا من خلال جمعية الاخاء والتي اشهرت منذ ما يقارب الثلاثة اشهر.

واضافت الصبيح " انه ليس جديدا ونحن نشاهد هذا الاضطراب الكبير في هذه المنطقة اننا في الكويت احوج ما نكون الى تذكر هذا اليوم وانعاش ذاكرتنا باهميته حيث عشنا على هذه الارض وعاش اهلنا واحبابنا متحابين ومتعايشين مهما كان هناك من اجتهاد في الرؤى او الرأي وان اليوم نذكر انفسنا ان التسامح نعمة من المولى القدير لافتة الى ان التعايش والالفة كرسهما دستورنا الذي ارتضيناه فقد افاض في نصوصه الحديث عن المساواة في الحقوق والواجبات لجميع المواطنين دون تفرقة.

واملت الصبيح ان يكون اليوم تقليدا كويتيا نحتفي فيه كل عام لنتذكر الاجيال ونذكر انفسنا بحسنات التالف والرحمة والتاخي في وطن ينعم بفضل من الله بالخير في ظل قيادة حكيمة ومؤسسات شعبية منتخبة، املة ان تكون المناسبة للاحتفال في جميع مؤسسات المجتمع المدني بدولة الكويت وتتسع لكل الاطياف فضلا على انها مناسبة عالمية يحدوني الامل ان تكون هذه المناسبة سنوية كويتية لان مضامين هذه الفكرة هي ما نسعى اليها جمعيا من اجل اشاعة التاخي والتكاتف وبث الالفة في اطياف المجتمع واعملا بما نص عليه ديننا الحنيف، خاصة ان وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل تسعى الى اشاعة مثل هذه الروح في اوسع نظاق في جميع المجالات.

 

×