وزارة الصحة

الصحة: تخصيص 100 مليون دينار كميزانية مبدئية للتأمين الصحي للمتقاعدين

أعلن وكيل وزارة الصحة المساعد للشئون القانونية د.محمود عبد الهادي، عن قرب الانتهاء من اللائحة التنفيذية لقانون التأمين الصحي للمتقاعدين، لافتاً أنه سيري النور خلال شهر، ومبيناً أن القانون سيخدم فئة المتقاعدين البالغ عددهم حالي 100 ألف مواطن، مشيرا إلي أنه تم تخصيص 100 مليون دينار كميزانية مبدئية لها.

وأوضح عبد الهادي في تصريح له علي هامش افتتاحه المؤتمر الكويتي الدولي لجراحة المخ والأعصاب نائباً عن وزير الصحة د.علي العبيدي، والذي تنظمه وزارة الصحة في الفترة من 16 إلي 18 من الشهر الجاري، بقاعة سلوي انه سيتم طرح مناقصة في هذا الشأن لتتنافس عليها شركات التأمين وفق الشروط التي تضعها الوزارة، معلنا أنه عقب الانتهاء من هذه الفئة، ستبدأ الوزارة العمل علي إدخال التأمين الصحي لفئة ربات البيوت، والتي تعد شريحة هامة أيضا في المجتمع.

وأوضح العبد الهادي أنه يجري وضع كافة الأمور والأرقام التفصيلية الخاصة بقانون التأمين الصحي للمتقاعدين، لإعطائهم الخدمة الصحية في القطاع الخاص، حيث سيمكنهم العلاج في المستشفيات الخاصة او المراكز الطبية الأهلية او العيادات الخاصة، وذلك دون أن يتحمل الشخص أي كلفة، مضيفا: وهذا يدل علي أهمية هذا القانون الذي أقره مجلس الأمة، لخدمة لهذه الفئة التي خدمت البلاد لسنوات، ومن باب رد الجميل أن تتكفل الدولة بعلاجهم سواء في القطاع الحكومي أو الخاص.

كما ثمن عبد الهادي في كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح المؤتمر، حرص اللجان المنظمة على دقة اختيار الموضوعات التي تتناولها بالبحث في جلساته، والمناقشات العلمية في مجال جراحة المخ والأعصاب من حيث استخدام التقنيات الحديثة للتشخيص والعلاج وإدراك التحديات الفنية والأخلاقية والمهنية التي تواجه الجراحيين، كما تدرك اهمية التطوير المستمر للاداء بهذا التخصص الدقيق.

من جانبه قال رئيس المؤتمر رئيس قسم المخ والاعصاب بمستشفى بن سينا د.على ابو الحسن ان عدد العمليات الجراحية التي تقام في المستشفى سنويا تقارب 5 الاف عملية جراحية، نصيب الاطفال منها الثلث، وهي تتراوح بين حالات العيوب الخلقية واورام المخ التي تحدث عند الاطفال بعد الولادة، وكذلك وحالات الحوادث والسقوط.

ولفت ابو الحسن الى مراجعة ما يقارب 10 الاف مريض سنويا للعيادات الخارجية بالمستشفى، موضحا ان حالات العمود الفقري من اكثر الحالات شيوعا بين هؤلاء المرضى وهي تكون اما في الديسك اوالرقبة، يليها الأورام بنوعيها الخبيثة والحميدة.

ومن جانبه قال استشاري المخ والأعصاب بمستشفي أبن سينا ورئيس الجلسة الأولي بالمؤتمر د.يوسف العوضي، إن الكويت سباقة في تنظيم المؤتمرات القوية في مجال جراحة المخ والأعصاب، مشيرا إلي أن المؤتمر يستضيف نخبة من المتخصصين في هذا المجال من عدة دول عربية وأجنبية، مبينا أن المؤتمر سيركز علي عدة أمور من خلال المحاضرات، منها الأورام في المخ والأوعية الدموية والأطفال، من حيث التشخيص والعلاج، متمنيا أن يخرج المؤتمر بنتائج إيجابية تخدم المواطن والمقيم.

وكشف العوضي عن قرب إدخال جهاز جديد في تخصص جراحة المخ والأعصاب في الكويت، يسمي جهاز لملاحة المخ، مبينا أنه يعمل كخريطة إرشادية داخل المخ.