الكويتية منار الحشاش تتوسط الخبراء المختارين

اختيار كويتية لتكون مرشدا في برنامج جائزة "اجنحة النجاح" الأوروبية

اختارت الجائزة الأوروبية للشباب المهندسة الكويتية منار الحشاش لتكون مرشدا في برنامج الجائزة (اجنحة النجاح) لتكون المشاركة الوحيدة والأولى من خارج اوروبا ضمن 13 خبيرا اوروبيا.

واعربت المهندسة الحشاش عن فخرها باختيارها كمرشد في هذا البرنامج التعليمي وانضمامها الى خبراء رفيعي المستوى من جميع أنحاء أوروبا الذين بدأوا مهمتهم في شهر أكتوبر الماضي وستمتد مهامهم لما بعد انتهاء مهرجان الجائزة لهذا العام.

وقالت الحشاش في تصريح لوكالة الانباء الكويتية اليوم ان المهرجان الخاص بالجائزة سيقام في مدينة (غراز) النمساوية وسينطلق الاربعاء المقبل في ال19 من نوفمبر الجاري ممتدا لثلاثة ايام.

واوضحت ان المهرجان عبارة عن مؤتمر يضم عددا من الأنشطة تتنوع بين جلسات الإرشاد والتطوير وجلسات عرض المشاريع المتأهلة وجلسات اخرى متخصصة وورش عمل بمجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ومن جانبها قالت مديرة الجائزة الدكتورة بيرغت كولب في تصريح هاتفي ل(كونا) ان اختيار المهندسة الحشاش جاء بسبب تمتعها بخبرة واسعة بمجال المحتوى الالكتروني الذي يؤهلها للاشراف على أحدى الفرق الأوروبية المتأهلة للنهائيات.

واضافت كولب انه تم ايضا اختيار الحشاش لتقديم جلسة متخصصة بمجال المحتوى الإلكتروني للريادة للمستقبل بحضور كبار الخبراء والمشاركين الأوروبيين بهدف تبادل الخبرات وزيادة المهارات في هذا الشأن.

واوضحت أن هذه المسابقة تقام برعاية ودعم المجلس والبرلمان الأوروبي واليونسكو واليونيدو لتحفيز شباب أوروبا على استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بطريقة مبتكرة وإبداعية لإيجاد حلول إلكترونية لمواجهة التحديات الاجتماعية والثقافية والبيئية والاقتصادية الأكثر إلحاحا في أوروبا وفقا للأهداف المحددة في خطة الاتحاد الأوروبي (أوروبا 2020).

وبينت ان تسمية المختصين بلقب (اجنحة النجاح) جاءت انطلاقا من فكرة تبني كل مختص للمتأهلين ودعمهم ورعايتهم تحت جناحيه والتحليق بهم عاليا نحو سماء النجاح اللامحدود.

ولفتت الى أن المرحلة الحالية هي التصفيات النهائية حيث سيقوم المتأهلون للجولة النهائية بعرض مشاريعهم في مهرجان الجائزة الأوروبية وعليها ستقوم لجنة تحكيم الجائزة باختيار الفائزين لهذا العام وتكريمهم في احتفال خاص يتوج أنشطة المهرجان.

وافادت بأنه تم اطلاق برنامج ارشادي تعليمي متخصص (منتروشيب) اخيرا يضم عددا من الخبراء بهذا المجال لدعم المتأهلين للنهائيات بتوجيههم وتطوير قدراتهم ومهاراتهم وتقديم الاستشارات الفنية التي تطور مشاريعهم وتضع استراتيجية لها بما يسهم بنجاحها في المستقبل.

يذكر ان الجائزة الأوروبية للشباب تقام سنويا وتضم سبعة مجالات تغطي أهم التحديات التي تواجهها دول أوروبا حسب خطتها المعتمدة (أوروبا 2010) ليقدم الشباب حلولا إلكترونية لها وهي الحياة الصحية والتعليم الذكي وربط الحضارات والتراث بالمستقبل والبيئة الخضراء والموطنة الفعالة والاقتصاد الذكي للفرد والحياة الذكية.