جانب من توقيع الاتفاقية

بنك الائتمان: منحة بقيمة 20 الف دينار لذوي الاحتياجات الخاصة

حرصا من بنك الائتمان الكويتي والهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة على تحقيق الرغبة السامية لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في شأن رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم ودمجهم في المجتمع، وتنفيذا للقوانين المتعلقة بالشراكة بين الجهات الحكومية أعلن المدير العام للبنك صلاح مضف المضف عن دخول الاتفاق المبرم بين البنك والهيئة في شأن منحة ذوي الاحتياجات الخاصة حيز التنفيذ.

وأوضح المضف في تصريح صحافي أن الاتفاق يمنح الأشخاص ذوي الاعاقة فوائد ومميزات عدة، حيث أجاز الاتفاق صرف المنحة مرتين وبحد أقصى عشرين ألف دينار إذا كان في الأسرة أكثر من معاق وكذلك تمت الموافقة على صرف المنحة لمن يتمتعون بالرعاية السكنية بصفة "ايجار" كما تصرف المنحة لمن يمتلك شقة دون الاعتداد بالمساحة.

وقال المضف إن الاتفاق دخل حيز التنفيذ فعليا بعد أن قام بتوقيعه مع مدير عام الهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة د. طارق الشطي للتعاون والتنسيق في هذا المجال ويمثل الهيئة عصام بن حيدر نائب المدير العام، و يمثل البنك كل من، مها علي الدبوس نائب المدير العام لشؤون الائتمان وعيسى خضير مستشار المدير العام والباحث القانوني جاسم القيلاني، لافتا إلى أن الهيئة ستقوم بدور فعال من خلال استراتيجيتها الشاملة للتأكد من أحقية ذوي الاعاقة بتلك المنحة وبحيث تصب في نهاية المطاف في مصلحة المواطنين المستحقين ويعزز التعاون بين الجهات الحكومية.

وعبّر المضف عن سعادته لخروج هذا الاتفاق إلى النور قبل أسبوعين فقط على الاحتفالات التي تقيمها الكويت وكل دول العالم باليوم الذي اختارته هيئة الأمم المتحدة يوما عالميا للمعاقين والذي تحل ذكراه في الثالث من ديسمبر من كل عام.

وأكد المدير العام لبنك الائتمان أن المنحة الأخيرة ترجمة عملية لالتزام الحكومة الأصيل والدائم والمستمر بتوفير الحياة الحرة والكريمة لذوي الاحتياجات الخاصة وتقديم كل أشكال الدعم والمساندة لهم، وعملا بالتوجيهات السامية للقيادة السياسية الرشيدة.

وأضاف إن "ادارة البنك أصدرت تعليماتها للموظفين والعاملين في كل الأفرع ومختلف الادارات لتذليل أي صعوبات أو عراقيل أمام ذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم وبذل أقصى الجهد لتيسير حصولهم على المنحة وانجاز الدورة المستندية للأوراق المطلوبة بالسرعة الممكنة بحيث يتسنى للمستفيدين صرفها خلال وقت قصير وبلا معاناة، مؤكدا أن أبواب البنك و قيادييه مفتوحة ومشرعة دائما لاستقبال المواطنين اجمالا وأبناء هذه الفئة على وجه الخصوص والاستماع الى ملاحظاتهم ومطالبهم.

 

×