وزارة التربية

التربية: إقامة معرض الكويت الـ5 لتكنولوجيا التعليم برعاية الوزير في 2 ديسمبر المقبل

أكد الوكيل المساعد للتعليم العام د.خالد الرشيد  أن الاستعدادات متواصلة لإقامة مؤتمر ومعرض الكويت الخامس لتكنولوجيا التعليم ومؤتمر ومعرض الكويت لبناء وتجهيز المدارس والكليات الذي يقام تحت رعاية وزير التربية ووزير التعليم العالي د.بدر حمد العيسى خلال الفترة من 2-3 من ديسمبر المقبل في قاعة البركة في فندق كراون بلازا.

وأكد د.الرشيد على إيمان الوزارة بأهمية إقامة المعارض التخصصية بدولة الكويت وذلك لخدمة قطاع التعليم والارتقاء به وتوفير تجربة تعليمية متميزة تحقيقاً لأهداف خطة التنمية التي قدمتها الحكومة وأقرها مجلس الأمة لتحسين جودة التعليم وتعزيز البيئة التعليمية  وتطوير البنية التحتية للمرافق التعليمية .

وأضاف أن هذا المؤتمر يكمل رؤية الحكومة الكويتية في تحديد التحديات المستقبلية في توفير الخدمة التعليمية بدءاً بالتخطيط السليم وانتهاءاً بجاهزية المؤسسة التعليمية للاستخدام كما يهدف المعرض إلى مناقشة الأولويات والعوائق التي تواجه بناء وتجهيز المرافق التعليمية وتقديم الممارسات السليمة في توفير البيئة التعليمية وتطويرها لأصحاب القرار .

و أوضح د.الرشيد أن هذا الحدث يعد أكبر تجمع تربوي للمهتمين والعاملين في قطاع تكنولوجيا التعليم، حيث تشارك الجهات التعليمية في القطاع الحكومي وهي وزارة التربية و جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، وستقوم الوزارة بعرض مشاريعها وخططها لإدخال أحدث التكنولوجيا الحديثة وتكنولوجيا الفصول الذكية في مرافقها .

وأشار إلى أن الجديد في مؤتمر هذا العام يتمثل في التركيز على البعد الخليجي من خلال دعوة الجهات التعليمية الخليجية لاستعراض تجاربها في مجال تطبيق مشاريع تكنولوجيا التعليم، كما سيتم التركيز على مشاركة المتخصصين بتقديم أوراق علمية محكمة لمناقشتها ضمن البرنامج العلمي للمؤتمر ، بالإضافة إلى تنظيم ورش عمل متخصصة ضمن برنامج المؤتمر لتطوير مهارات العاملين في الحقل التعليمي وإطلاعهم على آخر المستجدات في مجال تكنولوجيا التعليم.

وأفاد د.الرشيد أن المعرض المصاحب للمؤتمر يعد أكبر تجمع تعليمي يهدف إلى تطوير العملية التعليمية في دولة الكويت، كما سيشهد مشاركة أكثر من 70 شركة من الشركات المحلية والعالمية المتخصصة في مجالات تصميم وبناء وتجهيز المرافق التعليمية بأحدث التقنيات التربوية والفصول الذكية على مساحة أكثر من 1700متر مربع لعرض خدماتها ومنتجاتها لزوار المعرض.

وثمن د.الرشيد الدعم الكبير الذي يقدمه وزير التربية ووزير التعليم العالي للإسراع في انجاز المشاريع التربوية في مجال تكنولوجيا التعليم التي جاءت ضمن خطة التنمية وتذليل كافة المصاعب التي قد تعترض تنفيذ هذه المشاريع.

وأعرب د.الرشيد عن أمله في أن يلقى هذا التجمع النجاح والاستمرار في الأعوام المقبلة كأساس لتطوير التعليم، مشيراً إلى أن مثل هذه المعارض والمؤتمرات تساهم في خلق بيئة داعمة لمجتمع تربوي وتعليمي متكامل ومتجانس من الطلبة وأولياء الأمور والمعلمين والمدرسة والجامعة وذلك ارتكازاً على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والوسائط المتعددة لجعل عملية التعليم والتعلم أكثر إثارة للاهتمام، بالإضافة إلى تحديث العملية التعليمية ووسائل الشرح والتربية ، الأمر الذي يساهم في تخريج أجيال أكثر مهارة واحترافية ليصبحوا أكثر تطوراً في استخدام التكنولوجيا مستقبلاً.