الشيخ أحمد الفهد

أحمد الفهد: لدينا قضية عادلة والطرف الآخر يغلق الصحف ويسحب الجناسي والجوازات

قال الشيخ أحمد الفهد إن فتح ملف المجلس الاولمبي الآسيوي في الكويت جاء لاسباب سياسية، ولكن على جانب المراسلات فإننا نقوم بدورنا بالتعاون مع الحكومة حسب الإجراءات القانونية، مضيفاً أن اكثر من لجنة اجتمعت بمجلس الوزراء وانتهت اجتماعاتها إلى أن جميع إجراءتنا سليمة قانونيا.

وأكد الفهد في حواره مع الإعلامي «يعقوب السعدي» في برنامج «أصحاب المنصة» على «قناة أبوظبي الرياضية أن كل ما ينشر بالصحف حول المجلس الأولمبي الآسيوي معركة سياسية محلية، مشدداً أن لا يوجد لديه أي هاجس من نقل المجلس الأولمبي. مضيفاً في الوقت نفسه أن هناك ألف خيار لديه.

وحول سحب جوازه الدبلوماسي المتعلق برئاستة للمجلس الاولمبي الآسيوي، قال الفهد إنه لا يحتاج جواز دبلوماسي، مبيناً أن هذه قضية ترتبط بالأحداث السياسية المحلية.

وقال الفهد إن اختيارنا لاحترام صاحب السمو والدستور والمؤسسات القانونية لاننا نملك قضية عادلة وقضية حق، بينما على الجانب الآخر لازالوا يسحبون الجناسي ويغلقون الجرائد والقنوات وسحب جوازات لانهم لايملكون قضية حق فقط قضية دفاع.

إلى ذلك نفى رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي ورئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية الشيخ أحمد الفهد أن يكون قرار منح العراق لتنظيم خليجي 22 ثم العدول عن القرار كان بمثابة ورقة انتخابية.

وأضاف الفهد: الجمعية العامة لكأس الخليج اجتمعت أكثر من مرة وقررت أن الظروف السياسية في العراق لن تسمح باقامة البطولة، كما أن رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم وافق على قرار نقل البطولة إلى السعودية.

ورأى الشيخ أحمد الفهد أن المنتخب الكويتي غير قادر فنيا على الفوز ببطولة كأس الخليج الحالية، ولكنه سيظل دائما منافساً شرسا عليها من الناحية المعنوية والنفسية.

وقال الفهد إن السعودية تملك الحظوظ الأكبر والكارت الأفضل في الفوز بالبطولة، بصفتها الدولة المضيفة ومع الحضور الجماهيري المتميز والذي لمسناه في مباراة نهائي آسيا بين الهلال وسيدني الاسترالي.

 

×