بعض طيور الفلامنجو المقتولة عمدا

حماية البيئة: ندعو لتطبيق قانون منع الصيد للحد من التعديات على الطيور

دعت الجمعية الكويتية لحماية البيئة الى تطبيق قانون منع الصيد ومعاقبة مخالفيه خصوصا بعد إصدار قانون "حماية البيئة الجديد" للحد من التجاوزات والتعديات غير المقبولة على الطيور المهاجرة والمستوطنة في البلاد.

وقال فريق رصد وحماية الطيور بالجمعية في بيان صحافي اليوم انها رصدت مؤخرا حالات بعض طيور (الفلامنجو) المقتولة عمدا بإحدى المحميات الطبيعية في البلاد مطالبة الجهات المعنية بالدولة بردع تلك التصرفات غير المسؤولة واستخدام صلاحياتها الواسعة للحد منها.

وذكر الفريق ان تلك الممارسات غير المقبولة تعد تعديا سافرا لقوانين الدولة وعلى ممتلكاتها لافتا الى أن حالات القتل طالت مئات الانواع من الطيور وبأعداد تقدر بالآلاف من غير تمييز سواء كانت مهددة بالأنقراض أو متكاثرة في البلاد.

واوضح الفريق ان تلك السلوكيات العدوانية التي يقوم بها بعض الصيادين من فئة الشباب تثير استهجان واستياء الرأي العام محليا ودوليا مبينا ان القتل العمد لمئات الجوارح الكبيرة والطيور البحرية بشكل عبثي وتركها ملقاة على الأرض امر مخالف لديننا الحنيف.

واكد الفريق استعداده التام للتعاون مع الجهات الرسيمة لحماية الطيور في محميات البلاد نظرا لما يملكه من قدرات فردية ومعلوماتية مميزة مناشدا الصيادين كبار السن توعوية الصيادين الشباب بخطورة الصيد العبثي وتجاوز المحميات الطبيعية واختراقها بما يؤثر على توازنها البيئي فضلا عن هجرة الطيور لبيئاتنا المحلية بحثا عن بيئة آمنة في أماكن وبلدان أخرى.

 

×