جامعة الكويت

جامعة الكويت: تطوير نظام الإيفاد في بعثات معيدي الجامعة لتقليل ظاهرة التسرب

اعلنت نائب مدير جامعة الكويت للشؤون العلمية الدكتورة فريال بوريبع عن تطوير نظام الابتعاث بالجامعة حرصا على التطوير المستمر في سير العملية التعليمية.

وقالت بوربيع في تصريح صحافي اليوم انه تم عمل تحديث وتطوير لنظام الإيفاد في بعثات معيدي الجامعة لتقليل ظاهرة التسرب وفترة الدراسة للدكتوراه بما يعود بالفائدة للجامعة.

وأكدت أن ذلك يأتي انطلاقا من حرص الجامعة على تطوير العملية التعليمية بشكل مستمر وإيمانا بالأهداف العلمية السامية الواردة في لوائح الجامعة وقياما بكل ما من شأنه سد حاجات هذه العملية ودعمها بما يتناسب مع التطورات العلمية والعالمية.

واوضحت ان ذلك يأتي ايضا في ضوء حاجة الجامعة لاستقطاب مزيد من أعضاء هيئة التدريس المتميزين بمهاراتهم التدريسية والبحثية تماشيا مع الأعداد المتزايدة لطلبة جامعة الكويت عاما بعد عام.

واشارت الى أن استقطاب أعضاء هيئة تدريس متميزين في التدريس والبحث العلمي يعد من أهم محاور الإستراتيجية المعتمدة في جامعة الكويت وذلك لمواءمة الزيادة المطردة في أعداد الطلبة المقبولين.

وأضافت أنه بناء على ذلك تم ابتعاث معيدي بعثات في كافة كليات الجامعة هذا العام وتم تحديد عدد البعثات المقدمة بحسب الخطة الاستراتيجية للكلية والقسم العلمي آخذين بالاعتبار أعداد الطلبة وأعداد أعضاء هيئة التدريس والبرامج المستقبلية العلمية التي سيتم استحداثها في هذا الشأن وطبقا لذلك فقد تقدم لهذه الوظائف 341 خريجا من كافة الكليات.

وذكرت ان اللجان المختصة في الكليات والأقسام العلمية المختلفة قامت بدراسة جميع الطلبات المقدمة وتم اختيار الأفضل من حيث الكفاءة والخبرة العلمية.

واشارت إلى أن هذه المنافسة تؤدي إلى الارتقاء بمستوى التأهيل بعد أن تم تعديل لائحة الإيفاد المتمثلة بإضافة شروط تستوجب من المتقدم الحصول المسبق على قبول أكاديمي غير مشروط من جامعة متميزة ومعتمدة من قبل الكلية والقسم ومثل هذه الشروط تقلل في ظاهرة تسرب المبعوثين لالتحاق غالبية المرشحين في دراستهم مباشرة وبالتالي اختصار المدة الاجمالية للحصول على درجة الدكتوراه.

وبينت الدكتورة بوربيع انه تم تطبيق شرط الابتعاث لدراسة اللغة في حالات محددة حينما تكون الدراسة بغير اللغتين العربية أو الانجليزية مشيرة الى انه تم ترشيح 137 مبعوثا هذه السنة منهم 57 لدراسة الدكتوراه و80 لدراسة الماجتسير والدكتوراه.

وأضافت أنه وبحسب نص الاعلان الذي تم نشره العام الماضي فقد منحت الأولوية في الترشيح للحاصلين على درجة الماجستير الأمر الذي سيساهم باختصار وقت البعثة وبالتالي سرعة عودة المبتعثين للالتحاق بالهيئة التدريسية وخفض التكاليف المادية التي تتحملها الدولة.

وأفادت بأنه في العام المقبل سيصبح التقديم لبعثات معيدي الجامعة عن طريق النظام الالكتروني ما يسهل عملية التعامل مع المتقدمين وبالتالي الاسراع في دراسة الطلبات واعتمادها قائلة "نحن الان بصدد العمل على نشر إعلان للبعثات للعام الدراسي 2014/2015".

 

×