رئيس مجلس ادارة هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مطر النيادي

الربط الكهربائي الخليجي: 180 مليون دولار سنويا يوفرها المشروع بين دول المجلس

قال رئيس مجلس ادارة هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مطر النيادي اليوم ان استغلال جميع امكانيات الربط الكهربائي بين دول المجلس يمكن ان يوفر ما يقارب 180 مليون دولار سنويا.

واضاف النيادي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية عقب افتتاح (مؤتمر ومعرض كهرباء الخليج 2014) ان مشروع الربط الكهربائي الخليجي يعتبر "احد اهم وانجح المشروعات الاستراتيجية التي تقام على اسس تجارية".

وذكر ان دول المجلس تعمل على تنويع مصادر الطاقة الكهرباء مشيرا بذلك الى دخول استخدام الطاقة النووية والشمسية ضمن الوسائل التي تولد الطاقة الكهربائية في دول المجلس.

وقال النيادي الذي يشغل ايضا منصب وكيل وزارة الطاقة الاماراتية ان بلاده ستدخل استخدامات الطاقة النووية في توليد الكهرباء عن طريق اربع محطات تبدأ بشكل تدريجي من عام 2017 وتنتهي عام 2020 موضحا ان اجمالي انتاج الكهرباء من المحطات الاربع سيبلغ 6ر5 ألف وات وستمثل ما نسبته 24 في المئة من اجمال انتاج الطاقة في الامارات.

واضاف ان باقي دول المجلس تعمل على استخدام وسائل اخرى لانتاج الطاقة مثل السعودية وعمان اللتين تعملان على التوسع في استخدامها مشيرا في الوقت نفسه الى ان السعودية "خطت خطوات واسعة ايضا في التوجه نحو استخدام الطاقة النووية".

وذكر النيادي ان هيئة الربط الكهربائي تلقت طلبات من دول خارج المنطقة للربط مع الشبكة الخليجية التي تقوم حاليا بدراسة هذه الطلبات وتقييمها على اسس اقتصادية وفنية.

 

×