الرئيس مرزوق الغانم

الرئيس الغانم: لن ندخر جهدا في تحقيق مطالب ذوي الاحتياجات الخاصة

قال رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم ان مجلس الامة لن يدخر جهدا في تحقيق مطالب ذوي الاحتياجات الخاصة وعلى اتم الاستعداد للاستماع اليهم والتجاوب معهم.

واضاف الغانم في كلمة له في افتتاح الجلسة السنوية ال11 لذوي الاحتياجات الخاصة "ان مجلس الامة امامه ملفات وطنية كثيرة مهمة واولويات متعددة لكن ثقوا ان قضاياكم لن تضيع بين تلك القضايا".

وأكد العمل معا لتحقيق ما يستطيع المجلس تحقيقة للبناء عليه والتاسيس فوقه اتساقا مع الشعار الذي اختاره ذوو الاحتياجات الخاصة لهذا العام (يدا بيد نبني وطن الغد).

واضاف ان جلسة مجلس الامة لذوي الاعاقة مناسبة خاصة للاستماع لهم ولمرئياتهم ووجهات نظرهم من اهل الشان قائلا ان "واجبنا هو الاستماع اليكم والتفاعل والتجاوب مع ما يطرح من موضوعات وقضايا وملفات لانكم انتم الذين تملكون حق الحديث عن قضاياكم".

وأكد ان في كل حركة مطلبية لفئة ما او جماعة ما تشترك في هم واحد وقضية واحدة هناك اخفاقات ونجاحات ومد وجزر ومكاسب وخسائر وتقدم وتقهقهر وسرعة وابطاء فهذه طبيعة الامور لافتا الى ان الاهم هو الصورة الكبرى واسعة المشهد لتلك الحركة المطلبية الحقوقية ذات الخصوصية.

وتساءل "هل نحن نتقدم في القضايا المتعلقة بذوي الاحتياجات الخاصة" قائلا "هذا هو السؤال الجوهري الذي نبيني عليه فاذا كان الجواب بنعم فنحن نسير في الاتجاه الصحيح وان السؤال الذي يلتحق بالسؤال الاول هو ما هي وتيرة هذا التقدم".

وقال الغانم انه اذا كان هناك نوع من الاجماع على وجود تقدم "لكن ببطء فهذه الحقيقة يجب الا تدفعنا الى القنوط لان الوجه الاخر لهذه الحقيقة هو ان هناك ارادة جماعية لتحقيق التقدم" لافتا الى ان "وسائلنا تحتاج الى مراجعة وهذه الحقيقة افضل بكثير من حقيقة ان لا تقدم يحدث هنا".

وشدد على انه يؤمن بان "القضايا الحقوقية لا تحل بجرة قلم بل بعمل دؤوب يتطلب ارادة وتعبئة ثقافية وحركة توعوية واصرارا وصبرا ومثابرة وعملا يراكم المكاسب تلو المكاسب والحقوق تلو الحقوق والمهم ان البناء يتصاعد ويؤسس على هذا الصعود".

 

×