عمليات المسح التي تجريها الهيئة العامة للبيئة

هيئة البيئة: تكاثر طحالب غير ضارة وراء المد الأحمر في البيئة البحرية الكويتية

طمأن نائب مدير عام الهيئة العامة للبيئة بالإنابة المهندس محمد العنزي سكان الكويت ورواد البحر من ظهور اللون الأحمر في المياه الإقليمية، مشيرا إلى إنها ظاهرة طبيعية تعرف بظاهرة المد الأحمر الناتجة عن تكاثر الطحالب البحرية غير الضارة خلال هذه الفترة.

وأضح العنزي في بيان للهيئة العامة للبيئة أن الهيئة العامة للبيئة تلقت أول أمس السبت بلاغا من الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية يفيد بوجود بقع حمراء متفرقة في المياه الإقليمية لدولة الكويت.

وبين العنزي أن هذا ما يعرف بظاهرة المد الأحمر الذي تنتج عن التكاثر السريع لبعض أنواع الطحالب الدقيقة وحيدة الخلية الموجودة في البيئة البحرية ضمن مجموعة هائلة من الهوائم التي تشكل مصدرا رئيسيا في السلسلة الغذائية للأحياء المائية.
وقال العنزي أنه وفور وصول البلاغ قامت الفرق الفنية بجمع العينات للوقوف على النوع المسبب لهذه الظاهرة حيث أشارت نتائج التحاليل البيولوجية للمياه التي أجريت في كل من مختبرات الهيئة العامة للبيئة ومعهد الكويت للأبحاث العلمية أن النوع المسبب للمد الأحمر من أنواع الطحالب غير الضارة ويعرف ب Myrionecta rubra ويرجع اللون الأحمر إلى الصبغيات الحمراء اللون المعروفه ب Phycoerythrin.

وبالنسبة لما يعرف بالطحلب المزدهر بين العنزي أن التحاليل أكدت انخفاضها أمس الأحد 9 نوفمبر عن ما كانت عليه في يوم السبت ٨ نوفمبر، مؤكدا استمرار زوارق الهيئة العامة للبيئة بالمسوحات اليومية لمتابعة هذه الظاهرة، مشيرا إلى أن الهيئة تتابع هذه الظاهرة بشكل مستمر وتعمل على رصدها وتحليل معطياتها بشكل علمي وتقدم المعلومات بشانها بكل شفافية حرصاً منها على صحة وسلامة  المواطنين والمقيمين وحفاظاً على البيئة  البحرية والتنوع الإحيائي فيها.

وشدد العنزي إنها ليست المرة الأولى التي تتعامل فيها الهيئة مع المد الأحمر وبالتالي فإن الهيئة تملك الخبرة الكافية و لديها آليات للتنسيق مع الأجهزة المختصة في الدولة للتعاطي مع هذه الحالات الطارئة.

 

×