على هامش الاجتماع

ديوان المحاسبة: تفعيل الرقابة البيئية لمواجهة التحديات التي تواجه الأجهزة الرقابية

أكد وكيل ديوان المحاسبة إسماعيل الغانم على أهمية تفعيل الرقابة البيئية لمواجهة التحديات التي تواجه الأجهزة الرقابية في التعامل مع العوامل البيئية،جاء ذلك في كلمة ألقاها الغانم في افتتاح اللقاء التدريبي (التحديات التي تواجه الأجهزة الرقابية في المراجعة البيئية)والذي يعقد في اطار منظمة (الأرابوساي)ويستضيفه ديوان المحاسبة بدولة الكويت خلال الفترة من 9-13 نوفمبر 2014.

وأشاد الغانم بدور المنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الأرابوساي) والمنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة(الإنتوساي) لما تقومان به من أنشطة فعالة في مجال الرقابة البيئية والتي يجب الاستفادة منها وبالأخص الدول التي سبقت دولة الكويت في هذا المجال، مشيراًإلى أهمية تطوير المهارات الرقابية للعاملين في هذا المجال لتتمكن الأجهزة الرقابية من التعامل مع الظواهر البيئية بإمكانية فاعلة ومهنيةعالية.

من جانب آخر أثنى ممثل الأمانة العامة للأرابوساي خميس الحسني على دور ديوان المحاسبة في الارتقاء بأدائه الرقابي ومواكبة التطورات المتسارعة في المجال المحاسبي والرقابي والاستفادة من التقنيات والأساليب الحديثة لإنجاز المهام الرقابية بكفاءة وجودة والمشاركة بتطوير قدرات الأجهزة الرقابية الأخرى.

كما أشاد الحسني بجهود المدربين في اعداد المادة العلمية والتطبيقات العملية الخاصة بهذا المجال للاستفادة القصوى من قبل المشاركين في مجال الرقابة البيئية.

ودعا مدير إدارة المنظمات الدولية فيصل الأنصاري المشاركين إلى التفاعل الإيجابي مع المحاضرين للاستفادة القصوى من موضوع البرنامج مشيراً إلى أهمية المشاركة في مثل هذه البرامج لرفع مهارة وكفاءة المدقق العربي.

ويتناول اللقاء المشاكل البيئية المعاصرة وأهمية التصدي لها رقابيا ومدى اهتمام الأجهزة العليا للرقابة بالمراجعة البيئية، إلى جانب المستجدات الرقابية البيئية والمعايير ذات العلاقة والرقابة البيئية وعلاقتها بالتغيير المناخي والتنمية المستدامة والطاقة المتجددة.

كما يتضمن البرنامج أمورا فنية عدة منها مراجعة التنوع البيولوجي ونتائج الاستقصاء السابع حول المراجعة البيئية كما يعرض تجربة ديوان المحاسبة بدولة الكويت حول تصريف المخلفات السائلة في مياه البحر، ويقدم ورشة عمل متكاملة عن الرقابة البيئية على مواقع الردم بالإضافة إلى عرض تجارب الدول المشاركة باللقاء.

ويشارك في اللقاء التدريبي 36 متدربا من مختلف الأجهزة الرقابية العليا أعضاء المنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة والمحاسبة (الأرابوساي)، ويقوم بتقديم البرنامج فريق من المتخصصين في ديوان المحاسبة.

 

×