المهندس عبد العزيز الإبراهيم

الأشغال: افتتاح المراحل المنتهية من مشروع طريق الجهراء

استعرض وزير الاشغال العامه ووزير الكهرباء والماء المهندس عبدالعزيز الابراهيم المشاريع الجاري تنفيذها والمشاريع المقبله لفترة 6 شهور التي يتم تنفيذها في محافظة الجهراء، واهمها مجمع الوزارات المزمع تشييده خلال الاشهر القادمة بالاضافة الى عدة مشاريع كبرى يتم انشاؤها بالبلاد.

وأكد الإبراهيم في تصريح صحافي خلال زيارته محافظة الجهراء والالتقاء مع المواطنين ومحافظ الجهراء صباح اليوم في ديوان المحافظة في القصر الاحمر، حرصه على الأخذ بجميع الملاحظات التي يتلقاها خلال الزيارات الميدانية التي يقوم بها للإلتقاء بالمواطنين في محافظات الدولة المختلفة، مؤكدا أن الوزارة تقوم بدراسة كافة الملاحظات والمطالب التي يقدمها المسؤولين او المواطنين ومحاولة تطبيقها متى ما كانت ضمن اختصاص الوزارة.

ولفت الابراهيم الى ان وزارة الاشغال جهة تتفيذية تقوم بتنفيذ ما يطلب منها من الوزارات والمؤسسات الحكومية وان بعض تلك المطالبات تحتاج إلى أخذ عدة موافقات من الجهات ذات الاختصاص، قائلاً "اننا اليوم استمعنا الى كافة الملاحظات والمقترحات القيمة حول اهم مايعانيه المواطنون في محافظة الجهراء سواء فيما بخص الطرق او المشاريع الانشائية، لافتا الى انه سيدرس هذه الملاحظات ووضع حلول لها مع كافة الجهات ذات الاختصاص، موضحا ان هناك بعض المقترحات والملاحظات تحتاج الى شهور فيما البعض بحاجة الى ميزانيات ووموافقات عدة جهات.

من جانبه قال محافظ الجهراء الفريق متقاعد فهد الامير من رحاب القصر الأحمر هذا الرمز التاريخي الذي يجسد معني الحب والولاء والتضحية والفداء لهذه الارض الطبية اشكر وزير الاشغال العامة وزير الكهرباء والماء عبد العزيز الابراهيم وقياديي الوزارة علي تشريفهم لنا اليوم لتقديم عرض مرئي يتضمن شرحا تفصيليا لمشاريع وخطط وزارة الاشغال الحالية والمستقبلية في محافظة الجهراء.

وأضاف ان محافظة الجهراء مقبلة علي مشاريع تنموية وخطط طموحة لاستكمال مشاريع المرافق والخدمات المجتمعية ، والذي يدل علي اهتمام سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك بالمواطن الكويتي وتبنيها فلسفة ترتكز علي تطوير قطاعات الخدمات والارتقاء بمستوي ادائها ، وتوفيرها في مختلف المناطق، وسعيها الدائم الي ما يخدم الأجيال الحالية والمستقبلية.

وتابع إننا نتطلع الي التعاون وتوحيد كافة الجهود لبناء حاضر بلدنا وصناعة مستقبلة، وفق نهج علمي مدروس يجسد تكامل الطاقات والامكانات ، في تحقيق الغايات الوطنية المنشودة.

من جانبه قال وكيل قطاع الطرق في وزارة الأشغال العام المهندس أحمد الحصان  وزارة الاشغال العامة وضعت خطة شاملة ومتكاملة لتطوير منظومة الطرق في جميع مناطق الدولة سواء الداخلية منها أو الخارجية بالإضافة إلى ربط الطرق الحدودية الشمالية والجنوبية بهدف رفع مستوى الطاقة الإستيعابية للطرق ورفع كفاءتها لتوفير الإنسيابية المرونة المرورية للطرق يشكل عام، مبينا أن الوزارة تعمل حاليا على تنفيذ عدة مشاريع في محافظة الجهراء لتطوير الطرق ورفع قدرتها الإستيعابية خاصة بعد إنشاء مناطق جديدة في المحافظة كمنطقة جابر الأحمد ومنطقة سعد العبدالله.

وإستعرض الحصان عدد من مشاريع الاشغال الجاري تنفيذها حاليا مثل مشروعي تطوير طريق جمال عبالناصر وطريق الجهراء وعدد من المشاريع التي تنفذها الأشغال في محافظة الجهراء مثل انجاز التقاطعات على الدائري السادس والدائري السابع.

وبين الحصان أن الاشغال بدات العمل في تطوير طريق جمال عبدالناصر في العام 2011 ويهدف إلى تحويل المشروع إلى طريق سريع من دوار الجهراء وحتى منطقة غرناطة، مبينا أن الطريق يشتمل على إنشاء جسور بطول 7 كيلو وطرق أرضية بطول 8 كيلو وكذلك أنفاق بطول 700 متر بالاضافة إلى الطرق الخدمية بطول 9 كيلو.

وأكد أن الهدف من تنفيذ هذا المشروع هو توسعة الطرق وتقليص الإشارات المرورية قدر الإمكان ورفع مستوى الحركة المرورية من خلال إنشاء ثلاثة حارات في كل إتجاه ورفعها إلى أربعة حارات في بعض الأماكن، مشيرا إلى أن المشروع يضم عدة تقاطعات رئيسية لربط الطريق بالطرق المحيطة به بما يوفر إنسيابية مرورية أكبر.

وأشار الحصان إلى أن مشروع تطوير طريق الجهراء يعتبر من المشاريع الرائدة التي تنفذها وزارة الأشغال خلال الفترة الحالية ويمثل أضخم مشروع في الدولة وأحد أضخم مشاريع الطرق متعددة الأدوار في العالم ،مبينا أن المشروع، مشيرا إلى أنه سيتم افتتاحه بشكل مرحلي ولن يتم الإنتظار حتى يتم إنجازه بالكامل بمعنى أن الأشغال ستقوم بإفتتاح بعض الأجزاء المنتهية منه أمام مستخدمي الطريق والتي سيكون أولها خلال الشهر المقبل على أن يتم إنجاز المراحل المتبقية وفقا لجدول الزمني المعد لذلك.

وقال أن وزير الاشغال شدد على ضرورة أن يتم التنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة بالمشاريع التي تنفذها الوزارة بما يضمن عدم تعرض تلك المشاريع لأية عقبات أوعوائق خلال فترة التنفيذ قد تعمل على تأخيرة، مبينا أن من أبرز التحديات التي تواجه المشاريع هو وجود عدة خدمات لوزرات وجهات عدة تحتاج إلى تنسيق مع الك الجهات لإزالتها او تغيير مسارها.

واشار الى ان الوزارة عملت على إنشاء خمسة تقاطعات جديدة على الدائري السادس لربط المناطق الجديدة ، لافتا الى قيام الاشغال بتطوير طريق الدائري السابع وذلك من خلال آنشاء عدد من التقاطعات مع وضع إلتفافات عكسية للجسور.

ولفت إلى ان الاشغال قامت بتصميم الجزء الشمالي من الطريق الإقليمي " طريق السالمي " بعرض اربعة حارات مع 13 تقاطع  بطول 102 كيلو متر، مبينا ان المشروع سيتم طرحه بداية الربع الاول من العام المقبل وستكون طريقة طرحه على ثلاثة مراحل.

من جانبه أعلن وكيل قطاع هندسة الصيانة في وزارة الأشغال العامة المهندس سعود النقي عن قيام بتنظيف 180 الف منهول و800 كيلو من خطوط شبكة الصرف في مختلف محافظات الدولة.

وقال ان القطاع يقوم حاليا بأعمال كبيرة في متابعة تنظيف وصيانة شبكات الصرف في جميع مناطق الدولة من خلال ادارات الصيانة في المحافظات ، لافتا إلى أن حجم الأتربة والأوساخ التي يتم إخراجها من "الغاليات" كبير جدا.

وأشار إلى أن القطاع تحسبا لذلك قام بتشكيل عدة فرق وضع لها برنامج عملي وزمني محدد تقوم من خلاله بتنظيف خطوط الشبكة بشكل كامل وتام ، مبينا أن من اهم الاسباب المؤدية لحدوث المشاكل في شبكة الصرف هو الاستخدام السيئ للشبكات من قبل البعض.

وقال انه من خلال متابعة اعمال التنظيف نفاجئ دائما بوجود بعض المقاولين خصوصا في المناطق الجديدة يقومون بإلقاء الخرسانة المتبقية من اعمالهم الانشائية في مناهيل الصرف مما يشكل ضررا كبيرا للشيكة ، مشددا على أهمية الوعي لأهمية المحافظة على الممتلكات العامة التي ترصد لها الدولة اموالا ضخمة لتطويرها وتحديثها.

من جانبه قال وكيل الوزارة المساعد للمشاريع الإنشائية المهندس طلال الأذينة، أن القطاع لدية الأن ما يقارب 45 مشروعا تحت التنفيذ علي مستوي محافظات الكويت الست مبينا بأن الاشغال تعمل حاليا على تنفيذ عدة مشاريع في محافظة الجهراء كمبنى المحافظة ومبنئ شؤون القصر ومجمع المحاكم.

واستعرض الاذينة جملة من المشاريع التي تعمل على تنفيذها وزارة الاشغال في محافظة الجهراء، مبينا ان هناك عدة مشاريع أخرى سيتم تنفيذها لاحقا ابرزها سيكون مشروع مجمع الوزارات الذي سيتم انشاؤه في المحافظة قريبا.

 

×