انطلاق نظام التراسل الإلكتروني

الداخلية: بدء العمل بنظام التراسل الإلكتروني بين الإدارة المركزية للعمليات وسائر القطاعات

في إطار حرص وزارة الداخلية على تطوير الأداء ورفع القدرات والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة، وتعزيزاً لمفهوم الحكومة الإلكترونية والترشيد في استخدام المعاملات الورقية إلى أقصى حد ممكن ترأس وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون العمليات اللواء جمال حاتم الصايغ إجتماعاً بحضور ممثلين عن مختلف قطاعات وزارة الداخلية للإعلان عن انطلاق نظام التراسل الإلكتروني بين الإدارة العامة المركزية للعمليات وسائر قطاعات وإدارات الوزارة.

وفي بداية الاجتماع رحب اللواء الصايغ بالحضور وأشار في كلمته إلى أن انطلاق نظام التراسل الإلكتروني يأتي تنفيذاً لتوجيهات معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح والتي يتابع تنفيذها وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد بضرورة البدء في تفعيل نظام التراسل الإلكتروني بشكل دقيق ودراسة مستوفية من أجل توفير الوقت والجهد والسرية التامة وتحقيق الهدف المطلوب وتوصيل الرسائل بأسرع وقت ممكن.

وأضاف اللواء جمال الصايغ أن نظام التراسل الإلكتروني سيعمل على تغيير نظام إرسال كافة المراسلات والتعاميم لتكون الكترونية بدلاً من استخداما المراسلات الورقية والفاكسات لمزيد من الدقة وتحقيق النتائج المرجوة، بأياد وطنية من أبناء وزارة الداخلية من الإدارة العامة المركزية للعمليات، والإدارة العامة لنظم المعلومات، مثنياً على دور قسم التنسيق والمتابعة في تدشين العمل بهذا النظام.

وأعرب وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون العمليات اللواء جمال الصايغ عن فخره واعتزازه بانطلاق هذا النظام لتعزيز مفهوم الحكومة الإلكترونية والترشيد في استخدام المعاملات الورقية إلى أقصى حد ممكن مثمناً دور قطاع شئون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وعلى رأسه وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الشيخ مشعل الجابر الصباح في تذليل كافة العقبات لبدء العمل بنظام التراسل الإلكتروني.

ومن جهته قام رئيس قسم التنسيق والمتابعة بالإنابة بالإدارة العامة المركزية للعمليات النقيب عبدالعزيز البراك بشرح آلية وكيفية تطبيق التراسل الإلكتروني بين الإدارة العامة المركزية للعمليات وسائر قطاعات وإدارات وزارة الداخلية، مؤكداً أن انطلاق نظام التراسل الإلكتروني يأتي لمواكبة التطور التكنولوجي الذي تشهده وزارة الداخلية بكافة القطاعات لملاحقة التطورات المتسارعة من أجل الاستفادة من التقنية و لتعزيز مفهوم الحكومة الإلكترونية والترشيد في استخدام المعاملات الورقية لتحقيق أقصى درجات الدقة والسرعة  وتوفير الوقت والجهد مع الاحتفاظ بسرية تداول تلك المراسلات.

كما قام النقيب البراك بالإجابة على كافة الاستفسارات المتعلقة بنظام التراسل الإلكتروني وكيفية تطبيقه، وسرية المراسلات ونظم الأمان في التراسل الإلكتروني، وأوضح البيانات المطلوبة من مختلف القطاعات والإدارت المراد ربطها مع النظام وكيفية تعبئة النموذج الخاص بذلك.

 

×