سفير دولة الكويت لدى قطر متعب صالح المطوطح

الكويت: نعمل على توفير الامن والامان للمواطنين والمقيمين باعتباره حقا اصيلا من حقوق الانسان

أكد سفير دولة الكويت لدى قطر متعب صالح المطوطح اليوم حرص الكويت واهتمامها بحماية حقوق الانسان واصدار التشريعات التي تكفل صون هذه الحقوق والاعلاء من شأنها.

وقال المطوطح لوكالة الانباء الكويتية على هامش فعاليات المؤتمر الدولي حول تحديات الامن وحقوق الانسان في المنطقة العربية المنعقد حاليا في الدوحة ان الكويت قيادة وحكومة وبرلمانا اولت ملف حقوق الانسان اهمية بالغة وشكلت اللجان المختصة بهذا الشأن انطلاقا من مواد دستور الكويت التي تدعو الى تعزيز هذه الحقوق والاهتمام بها.

وشدد على اهمية دور المؤتمر الدولي حول تحديات الامن وحقوق الانسان بالمنطقة العربية لما يتضمنه من محاور تستهدف ايجاد الاليات تضمن الوفاء بحقوق الانسان.

وقال ان الكويت تعمل على توفير الامن والامان لجميع المواطنين والمقيمين على ارضها باعتبار ذلك حقا اصيلا من حقوق الانسان لافتا الى الجهود الحثيثة التي تبذلها الوزارات المعنية بالكويت للحفاظ على تلك الحقوق ولاسيما وزارات الخارجية والداخلية والعدل والاوقاف والشؤون الاجتماعية والعمل.

كما اشار السفير المطوطح الى التعاون القائم بين الكويت والمنظمات الدولة المعنية بهذا الشأن ولاسيما المفوضية السامية للامم المتحدة لحقوق الانسان.

من جهته قال رئيس فريق مشروع حقوق الانسان بوزارة الخارجية الكويتية ناصر ابا الخيل في تصريح مماثل ان مشاركة الكويت ممثلة في الوزارة تعتبر فرصة مهمة ليكون لوزارة الخارجية حضور بالمؤتمر وتحديدا في كل ما يتعلق بتعزيز دور وجهود الكويت في مجال حقوق الانسان.

واوضح ان المشروع الخاص بحقوق الانسان من المشاريع المهمة التي تتبناها وزارة الخارجية ومن خلالها اصدرت عددا من المطبوعات اهمها (حقوق الانسان في دولة الكويت .. الاسس والمرتكزات).

واضاف انه تم بالاتفاق مع ادارة المؤتمر تخصيص ركن خاص لدولة الكويت تم تزيينه باللوحات الخاصة بالكتاب اضافة الى لوحة خاصة لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح كقائد انساني مبينا ان الركن حظي باهتمام الامين العام لدول مجلس التعاون عبداللطيف الزياني والسفير المطوطح وعدد من المهتمين في جانب حقوق الانسان.

وذكر ان الركن الخاص بدولة الكويت شهد توزيع جميع الكميات المتوفرة من الكتاب والتي تجاوزت 400 نسخ.

واوضح ان المشاركة تأتي بهدف تبادل الخبرات في عمل حقوق الانسان الذي ينعكس على عمل اللجنة في وزارة الخارجية مضيفا انه من خلاله سيتم تصدير مطبوعات لاحقة اضافة الى عمل دورات تدريبية في مجال حقوق الانسان للدبلوماسيين الكويتيين.

ويعرض المؤتمر تجارب بعض المنظمات الدولية مع الاجهزة الامنية في مجالات حقوق الانسان كما يعرض اهم التطبيقات وافضل الممارسات لحقوق الانسان في الاجهزة الامنية اضافة الى عقد ورش عمل تتطرق للتحديات الامنية ومسألة حقوق الانسان واوجه العلاقة بين الاجهزة الامنية والمؤسسات الوطنية لحقوق الانسان ومنظمات المجتمع المدني.

 

×