الامانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية

التخطيط: 11.8 مليار دينار صرفت على 1603 مشروع في الخطة الانمائية السابقة

أفادت الامانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية عن استمرار اجتماعاتها المتواصلة مع كافة الجهات الحكومية التي بدأتها منذ شهر سبتمبر الماضي ، وذلك وفقا لتوجيهات وحرص معالي وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية السيدة هند الصبيح الخاصة بتقييم الموقف التنفيذي للمشاريع الحكومية للخطة الإنمائية السابقة  (2010/2011 - 2013 /2014) التي بلغ إجمالي عدد مشاريعها على مدار الاربع سنوات الماضية 1603 مشروعا رصد لها 22.6 مليار دينار، وصرف منها ما يقارب 11.8 مليار دينار أي بنسبة تصل إلى 52.2% من إجمالي المبلغ المخطط.

من جانب اخر أكد الأمين العام للأمانة العامة للتخطيط المهندس هاشم الرفاعي أن هذه الاجتماعات تعد من أهم الاجتماعات التي تنفذها الامانة العامة للتخطيط لتقييم المرحلة السابقة لمشاريع الجهات الحكومية والوقوف على معوقاتها ومدى قدرة الجهات على تنفيذها، مشيرا إلى أنه تم حتى الان الاجتماع مع 51 جهة حكومية على مستوى أعلى قياديها، حيث حظيت هذه الاجتماعات باهتمام أغلب قياديي تلك الجهات والذين أثنوا عليها، مشيرا إلى أن الخطة الانمائية السابقة واجهت عددا من المعوقات التي حالت دون الوصول للمستوى المأمول من الانجازات.

وأكد الرفاعي أن هذه الاجتماعات بالإضافة إلى تقييم الموقف التنفيذي لمشروعات الخطة فإنه تم من خلال تلك الاجتماعات التركيز على أن تكون مشروعات الخطة الانمائية الثانية للسنوات (2015/2016– 2019/2020) ذات عائد تنموي، وأن تكون مرتبطةً بأهداف وسياسات الخطة الانمائية الثانية، وفقا لمنظومة مؤشرات تنموية قادرة على قياس الأثر التنموي لجميع المشاريع والقوانين والقرارات.

وشدد الرفاعي على أن الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية تتابع بكل جد وحرص مدى التزام الجهات الحكومية بدورها التنموي في الخطة الانمائية الثانية وقياس أدائها المؤسسي، حيث سيتم إدراج أية إخفاقات لأية جهة حكومية في التقارير التي سترفع إلى معالي الوزيرة تمهيداً لرفعها إلى مجلس الوزراء الموقر لاتخاذ اللازم تجاه تلك الاخفاقات.